03:00 GMT23 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن عضو كتلة "التنمية والتحرير" أيوب حميد، أنه لا يوجد أسماء مرشحين نهائية لتولي رئاسة الحكومة اللبنانية.

    وقال حميد لـ"سبوتنيك"، إن "الكتلة مع المبادرة الفرنسية ومع العمل على إنجاحها، وهي برنامج عمل لأي حكومة من الممكن أن تتشكل بمعزل عن الرئيس الذي سيشكل هذه الحكومة".

    وأشار إلى أن "كتلة التنمية والتحرير" لم تعطل المبادرة الفرنسية، الذي أحبطها وعطلها هو من وضع الشروط في الموضوع المتعلق بالمداورة في وزارة المالية.

    وأضاف:"نحن منذ البداية أعلنا موقفنا الداعم والمسهل لتشكيل الحكومة لتنفيذ هذا البرنامج المقترح".

    وأوضح حميد أنه "من حيث المبدأ لم يتم الحديث حتى الساعة سوى في الأطر الضيقة عن الشخص الذي من الممكن أن يكلف بتشكيل الحكومة ويحظى بغالبية أصوات الكتل النيابية الممثلة في المجلس النيابي". مضيفاً:"ننتظر الاستشارات النيابية الملزمة التي أعلن عنها رئيس الجمهورية وبنفس الوقت خلال الأيام المتبقية لموعد الاستشارات قد يبرز ما يمكن أن يقال أنه إمكانية التوافق على شخصية لتشكيل الحكومة العتيدة".

    ولفت إلى أن البلد يزخر بالأشخاص ذوي الكفاءة الذين من الممكن أن يكونوا في هذه المرحلة، وأن يكلفوا بهذه المهمة التي هي محدودة بزمان معين لإنجاز الإصلاحات.

    وشدد النائب اللبناني على أن هناك حكومة تصريف أعمال يجب أن لا تغيب عن مسؤولياتها وبإمكانها القيام بما يتوجب عليها​.

    انظر أيضا:

    بري يؤكد على التمسك بالمبادرة الفرنسية بشأن لبنان
    محلل سياسي: المبادرة الفرنسية تحتاج لإعادة صياغة
    رؤساء الحكومة السابقون في لبنان: مطالعة الأمين العام لـ"حزب الله" تنسف المبادرة الفرنسية
    هاجم "قوى الممانعة"... جنبلاط: أجهضت المبادرة الفرنسية والآن تحاور لترسيم الحدود
    الكلمات الدلالية:
    لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook