05:13 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    رغم ما قدمه من تجربة فريدة في مكافحة الموجة الأولى من فيروس كورونا المستجد، يعاني الأردن معاناة شديدة من انتشار كبير للجائحة في موجتها الثانية مخلفة آلاف المصابين والوفيات.

    وفي ظل تصاعد المنحنى الوبائي، أعلن الأردن تطبيق حظر كلي يوم الجمعة من أجل محاولة السيطرة على انتشار الفيروس، الأمر الذي لم يأت بثمار محمودة إلى الآن.

    وطرح البعض تساؤلات بشأن أهمية القرارات الحكومية، وهل الحظر الجزئي سيعمل على تخفيف حدة انتشار الجائحة، أم يحتاج الأردن إلى حظر كلي لمدة طويلة، كما حدث في السابق.

    حظر جزئي

    بدأت السلطات الأردنية، الجمعة الماضي، تطبيق حظر تجول شامل في جميع أنحاء البلاد، منتصف ليل الخميس/ الجمعة، ونقلت وكالة "عمون" الإخبارية الأردنية عن وزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام أمجد العضايلة، إن "التخفيف التدريجي من إجراءات الحظر، والسماح لمختلف القطاعات بالعمل، يتطلب التشديد في بعض الأوقات، للتقليل من المخالطة التي قد تتسبب بنقل العدوى، وهذا ما يدفعنا إلى فرض حظر التجول الشامل خلال نهاية الأسبوع".

    وأوضح العضايلة في إيجاز صحفي أنه "سيتم تكثيف انتشار الدوريات التابعة لمديرية الأمن العام، لضبط أي مخالفات أو تجاوزات قد تحدث".

    وقال فراس البكري، عضو اللجنة الوطنية الأردنية للأوبئة، في وقت سابق، إن الحظر الشامل الذي تنفذه الدولة يومي الجمعة والسبت من كل أسبوع لم يساعد كثيرا في وقف انتشار فيروس كورونا المستجد.

    ورجح البكري إجراء تغيير على قرار حظر التجول الشامل نهاية كل أسبوع، معترفا بعدم حدوث تغيير على الحالة الوبائية في الأردن نتيجة فرض الحظر ليومين كل أسبوع.

    الحل الوحيد

    يقول إبراهيم حسين بني هاني، عضو لجنة الصحة بالبرلمان الأردني السابق، إن "الحديث عن لجوء الأردن إلى حظر كلي من أجل التغلب على انتشار جائحة فيروس كورونا غير فعال، ولابد من تعاون المواطنين".

    وأضاف في تصريحات لـ "سبوتنيك" أن "إغلاق المصانع والشركات والمؤسسات الاقتصادية مجددا سينعكس سلبا على الأردن والمواطنين، حيث سيعقد الأمور أكثر".

    وأكد أن "الحل الوحيد للقضاء على الجائحة إلى جانب الحظر الجزئي هو التشديد على المواطنين ودفعهم للالتزام بتعليمات وزارة الصحة من التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات والابتعاد عن التجمعات مثل الأعراس والمقاهي".

    الحظر الشامل

    وقال نضال الطعاني، عضو لجنة الصحة والبيئة بمجلس النواب الأردني السابق، إن "الأردن يضع حماية المواطنين على رأس اهتماماته، ويعتبرها أولوية وطنية وبخاصة في ظل جائحة كورونا، التي تعاني منها كل بلدان العالم".

    وأضاف في تصريحات لـ "سبوتنيك" أن "ارتفاع أرقام الإصابات تؤكد أن الجهاز الطبي في الأردن تأثر بشكل مباشر، وخصوصا أن هناك 25 في المئة من الجهاز قد أصيب بالجائحة".

    وتابع: "ما حدث من عمليات التصدي للجائحة وقرارات التعبئة العامة، شملت كافة القطاعات ومنها الحظر الكلي والجزئي، ولا سيما في هذه الموجة الثانية التي تشير إلى أن المرحلة خطيرة، وقد تنقل الأردن إلى الدول الأكثر تأثرا".

    وأكد أن "الأردن قام بتعيين أمين عام لشؤون الوبائيات وملف كورونا، وذلك يدل على العبء الكبير لهذه الجائحة، ولابد من التنسيق والتعاون بين مؤسسات الدولة المختلفة وفق قواعد إدارية راسخة ومدروسة للتغلب على الجائحة، مع تنفيذ كافة الطرق الوقائية من تباعد جسدي واستعمال الكمامات واتباع كافة الطرق الشاملة لحماية المواطنين".

    وبشأن فرص نجاح الحظر الجزئي، قال الطعاني: "الأردن فرض حظرا للتجوال يوم الجمعة مع السماح بالذهاب للصلاة لمدة ساعة، وهذا لن يحدث أي تغيير للحالة الوبائية، وأعتقد أن الحظر الشامل لفترة طويلة تمتد لمدة أسبوع قد يأتي بنتائج مرجوة".

    وسجل الأردن، مساء يوم السبت 32 حالة وفاة جديدة و1820 إصابة بفيروس كورونا المستجد، وارتفع إجمالي الحالات المسجلة في المملكة إلى 50 ألف و750 حالة منذ بدء الجائحة، كما ارتفع عدد الوفيات إلى 540 وفاة، بعد تسجيل 32 وفاة جديدة.

    © Sputnik
    كيف تتعايش مع فيروس كورونا؟

    انظر أيضا:

    الأردن... الحظر الشامل نهاية كل أسبوع لم يساعد في منع انتشار كورونا
    طلب 2 مليون دولار.. أردني يدعي اختراع علاج لـ"كورونا" والأمن يستدعيه (فيديو)
    توجيه من ملك الأردن بعد إصابة صائب عريقات بفيروس كورونا
    بسبب فيروس كورونا... تغيير في بروتوكول أداء اليمين أمام العاهل الأردني
    الكلمات الدلالية:
    وباء, الأردن, فيروس كورونا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook