14:12 GMT29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أصدر عبد الله حمدوك، رئيس الحكومة السودانية، اليوم الثلاثاء، أول تعليق على إصابة الصادق المهدي بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض "كوفيد 19".

    وقال حمدوك في تغريدة عبر حسابه على موقع "تويتر": "غادر البلاد بالأمس رئيس الوزراء الأسبق ورئيس حزب الأمة القومي السيد الإمام الصادق المهدي لدولة الإمارات مستشفياً بعد إصابته بفيروس كورونا".

    وتابع حمدوك قائلا "السيد الصادق من أعمدة الحركة الوطنية السودانية وحكمائها. دعواتنا له وللمصابين بعاجل وأتم الشفاء والعودة للبلاد لنستكمل عملية بناء وطننا".

    وكان الصادق المهدي قد وصل إلى العاصمة الإماراتية أبو ظبي، لتلقي العلاج بعد إصابته بفيروس كورونا.

    وقالت نجلة رئيس "حزب الأمة" القومي السوداني الصادق المهدي (84 عاما)، اليوم الثلاثاء، إن والدها وصل إلى الإمارات لاستكمال علاجه.

    رباح الصادق كتبت في صفحتها على "فيسبوك"، إن والدها وصل إلى أبوظبي فجر اليوم، بحسب وكالة الأنباء السودانية (سونا).

    وكان حزب الأمة القومي قد أعلن أمس الإثنين، أنه يعمل على إنهاء إجراءات نقل الصادق المهدي، إلى الإمارات بطائرة خاصة، عقب إصابته بفيروس كورونا.

    وقال الحزب إن الأطباء بمستشفى علياء قرروا إبقاء المهدي تحت الملاحظة بعد إصابته قبل أيام وعدد من أفراد أسرته بفيروس كورونا.

    وأيضاً أعلنت نائبة رئيس الحزب مريم الصادق، إصابتها بفيروس كورونا، ليصل عدد المصابين في الأسرة إلى 21 شخصا، بحسب المصدر ذاته.

    ​يشار إلى أن الصادق المهدي هو سياسي ومفكر سوداني، وإمام "طائفة الأنصار"، إحدى أكبر الطوائف الدينية في البلاد، إضافة إلى رئاسته لحزب "الأمة".

    وبحسب آخر إحصائية لوزارة الصحة السودانية، سجلت البلاد 13 ألفا و819 إصابة بفيروس كورونا، بينها 837 وفاة، و6 آلاف و764 حالة تعاف.

    انظر أيضا:

    الصادق المهدي يرد على البرهان ويعتبر التعامل مع إسرائيل "خيانة وطنية"
    الصادق المهدي: السودان يحتاج إلى "مشروع مارشال"
    الصادق المهدي: البشير متهم بجرائم إبادة جماعية والقيام بانقلاب عسكري
    الصادق المهدي ينسحب من مؤتمر إسلامي اعتراضا على الاتفاق مع إسرائيل
    الكلمات الدلالية:
    الحكومة السودانية, الصادق المهدي, فيروس كورونا, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook