07:10 GMT05 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    وصف الممثل الأعلى للشؤون الخارجية لدى الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، ما يحدث في اليمن بـ "الحرب المنسية"، مؤكدا أن تلك الحرب يجب أن تنتهي لأنها خلفية أسوأ أزمة إنسانية يشهدها العالم من صنع البشر.

    وكتب بوريل، على "تويتر" اليوم الأحد: "لم نتحدث عن الأزمة الملحة التي يشهدها اليمن منذ وقت طويل"، مضيفا: "يجب علينا أن نتناول هذا الصراع المنسي وأن نتحدث عن اليمن".

    ونشر الممثل الأعلى للشؤون الخارجية لدى الاتحاد الأوروبي مقطع فيديو بعنوان "نريد التحدث عن اليمن".

    ويظهر الفيديو لقطات من الأوضاع في اليمن ومشاهد الحرب، التي خلفت أكثر من 100 ألف قتيل وأكثر من 3 ملايين و650 ألف شخص تركوا منازلهم.

    وأضاف جوزيب بوريل: "نريد أن نتحدث عن اليمن لأنها أسوأ أزمة إنسانية في العالم تسبب فيها البشر، وجعلت 24 مليون من أصل 30 مليون يمني يحتاجون إلى شكل من أشكال المساعدة.

    وتابع: "يوجد نحو مليون و700 ألف طفل يعانون من سوء التغذية"، مضيفا: "جائحة كورونا زادت من معاناة اليمنيين في بلدهم الذي مزقته الحروب التي حان الوقت لإنهائها".
    وتابع: "اليمن يستحق اهتمام كل منا. لأن اليمنيين لا يستطيعون الانتظار ولا يجب أن تبقى الأوضاع على ما هي عليه أكثر من ذلك".

    وأوضح: "يجب أن ننهي معاناتهم. اليمن لا يستطيع الانتظار"، مشيرا إلى حملة أوروبية عنوانها "نريد التحدث عن اليمن".

    وتقود السعودية، منذ مارس/ أذار 2015، تحالفا عسكريا من دول عربية وإسلامية، دعما للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، في سعيها لاستعادة العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في شمال وغرب اليمن، سيطرت عليها جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) أواخر 2014.

    وفي المقابل تنفذ جماعة "أنصار الله" هجمات بطائرات بدون طيار وصواريخ باليستية وقوارب مفخخة تستهدف قوات سعودية ويمنية داخل اليمن، وداخل أراضي المملكة.

    الكلمات الدلالية:
    حرب اليمن, الاتحاد الأوروبي, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook