21:25 GMT27 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    124
    تابعنا عبر

    كشفت مصادر مطلعة، اليوم الأحد، عن قيام مسؤول عسكري رفيع المستوى بالبحرية الأمريكية، بزيارة غير معلنة إلى تايوان، في حدث قد يثير غضب بكين.

    ونقلت وكالة "رويترز" عن المصادر - بينها مسؤول تايواني مطلع على الأمر - قولها، إن المسؤول هو أميرال خلفي، مايكل ستودمان، يشرف على الاستخبارات العسكرية الأمريكية في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

    وفقا لموقع البحرية الأمريكية على الإنترنت، فإن ستودمان هو مدير "J2"، التي تشرف على العمليات الاستخبارية، في قيادة منطقة المحيطين الهندي والهادئ التابعة للجيش الأمريكي.

    ورفض البنتاغون، عند سؤاله عما إذا كان ستودمان يزور تايوان، التعليق. تقول الصين إن تايوان التي تخضع لإدارة مستقلة هي جزء من أراضيها.

    عززت إدارة ترامب دعمها لتايوان، بما في ذلك مبيعات أسلحة جديدة وزيارات رفيعة المستوى، وهو ما تسبب في توتر العلاقات بين بكين وواشنطن وتبادل الإدانات.

    في الشهر الماضي، أعلنت ​وزارة الخارجية الأمريكية​، أنها وافقت على بيع ​تايوان​ 100 ​منظومة​ ​صواريخ​ دفاعية من طراز "هاربون" في صفقة بقيمة 2.4 مليار ​دولار​.

    وأشار بيان ​الخارجية الأمريكية​ إلى أن الصفقة "ستعزز القدرات الدفاعية لتايوان، وذلك بعدما أعلنت الصين فرض عقوبات على شركات أمريكية على صلة بصفقات سابقة لبيع أسلحة لتايوان التي تعتبرها جزءا لا يتجزأ من أراضيها.

    وقبل أسبوعين تقريبا، قالت وزارة الخارجية الصينية، إن بكين سترد على أي خطوات تقوض مصالحها الأساسية، بعدما قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في مقابلة إذاعية إن تايوان "ليست جزءا من الصين".
    وتعتبر الصين تايوان أهم القضايا وأكثرها حساسية في علاقاتها مع الولايات المتحدة، وأثار حفيظتها الدعم المكثف الذي تقدمه إدارة الرئيس دونالد ترامب لها ومن ذلك مبيعات الأسلحة.

    انظر أيضا:

    الصين تحتج على إبحار سفينة حربية كندية في مضيق تايوان
    الصين تهدد بالتحرك بعد قول بومبيو إن تايوان ليست جزءا منها
    واشنطن تعلن عن صفقة صواريخ مع تايوان بمليارات الدولارات
    الكلمات الدلالية:
    البحرية الأمريكية, مضيق تايوان, الصين, تايوان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook