13:37 GMT31 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 14
    تابعنا عبر

    أعلن تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، اليوم الأحد، مسؤوليته عن مهاجمة مصفاة السينية النفطية في شمال العراق، ما تسبب في تعطيل العمليات بالمنشأة.

    وبحسب "رويترز" نشر التنظيم الإرهابي (المحظور في روسيا وعدد من الدول) بيانا جاء فيه، إن صاروخين من نوع "كاتيوشا" استُخدما في الهجوم. ولم تذكر تفاصيل أخرى عن وقوع إصابات.

    قال مسؤولان بمصفاة نفط الصينية بشمال العراق، إن السلطات أوقفت العمليات في المصفاة الصغيرة بعد إصابة صهريج لتخزين الوقود بصاروخين، مما تسبب في إشعال حريق في وقت سابق اليوم الأحد.

    وأضاف المسؤولان لوكالة "رويترز" أن

    وقف العمليات في المصفاة التي تبلغ طاقتها التكريرية 30 ألف برميل يوميا، جاء بعد امتداد الحريق إلى شبكة قريبة لأنابيب النفط.

    اندلع حريق، في وقت سابق من اليوم الأحد، في مصفاة النفط بمحافظة صلاح الدين شمالي العراق. وقالت وكالة الأنباء العراقية الرسمية "واع": "حريق بمصفى الصينية ببيجي بعد تعرضه لصاروخ كاتيوشا انطلق من مقتربات طريق الصينية الحديثة".

    وأضافت الوكالة نقلا عن مدير إعلام مصافي الشمال قوله إن الحريق تمت السيطرة عليه دون خسائر". ذكرت الوكالة في البداية أن الحريق ناتج عن سقوط صاروخين كاتيوشا على مصفاة النفط، ثم استدركت ذلك وأوضحت أن الحريق ناتج عن سقوط صاروخ واحد.

    أطلقت قوات الأمن العراقية عملية أمنية جديدة لملاحقة فلول تنظيم "داعش" الإرهابي في إحدى المناطق التي يتجمع فيها الفارين من بقايا التنظيم، الذي أعلنت بغداد القضاء عليه في 2017. وتستمر القوات الأمنية العراقية في عمليات التفتيش والتطهير وملاحقة عناصر التنظيم في أنحاء البلاد، لضمان عدم عودة ظهور التنظيم وعناصره الفارين مجددا.

     

    انظر أيضا:

    العراق… انطلاق عملية عسكرية جديدة لملاحقة فلول "داعش"
    لهذا السبب... نائب عراقي يطالب بلاده بقطع العلاقات مع الإمارات
    وزير الخارجية العراقي يعرب عن تعازيه بحادثة اغتيال محسن زاده
    الكلمات الدلالية:
    العراق, قصف, مصفاة نفط, داعش
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook