15:12 GMT23 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية شربل وهبة، إن لبنان "لن يتنازل عن حقوقه في ملف ترسيم حدوده حتى لو تطلبت المفاوضات 10 أو 20 عاما".

    وأكد وهبة، في مداخلة تلفونية، أن "المساعدات الإنسانية الطارئة ستصل على ثلاث مراحل، وهي: إعادة الانتعاش، وإعادة البناء، وإعادة بناء الاقتصاد. والاتحاد الاوروبي ينتظر ولادة الحكومة ليبدأ بالمرحلتين الثانية والثالثة"، وذلك حسب الوكالة الوطنية للإعلام.

    وانطلقت الجولة الأولى من المفاوضات غير المباشرة لترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل، في 14 أكتوبر/ تشرين الأول، بوساطة أمريكية ورعاية من الأمم المتحدة، في محاولة لحل نزاع بشأن حدودهما البحرية والذي أعاق التنقيب عن النفط والغاز في المنطقة التي يحتمل أن تكون غنية بالغاز.

    لكن جولة جديدة من المفاوضات كانت مقررة، في 2 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، تم تأجيلها حتى إشعار آخر، وقال مصدر لبناني إن الوسطاء الأمريكيين الذين أبلغوا الجانب اللبناني بالتأجيل سيجرون لاحقا اتصالات ثنائية مع الجانبين.

    وكان وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينيتز وجّه رسالة إلى الرئيس اللبناني ميشال عون دعاه فيها إلى لقاء مباشر في دولة أوروبية للتفاوض حول ترسيم الحدود البحرية بين البلدين.

    وقال الوزير الإسرائيلي: "إنني على قناعة بأنه لو استطعنا الالتقاء وجها لوجه في إحدى الدول الأوروبية من أجل إجراء مفاوضات علنية أو سرية، لكانت لنا فرصة جيدة لحل الخلاف حول الحدود البحرية مرة واحدة وللأبد".

    انظر أيضا:

    تأجيل جلسة التفاوض... هل فشلت أمريكا في ترسيم الحدود بين إسرائيل ولبنان؟
    نصرالله يلمح إلى "عمل ما" في لبنان أو الجولان ويؤكد قدرته على منع إسرائيل من استخراج النفط
    تأجيل محادثات الحدود البحرية بين إسرائيل ولبنان.. السعودية تسمح لطيران إسرائيل بالعبور فوق أجوائها
    روسيا بصدد إنشاء مركز لوجستي بحري في السودان.. جولة رابعة من محادثات ترسيم الحدود بين لبنان وإسرائيل
    الجيش الإسرائيلي يكشف عن حادث أمني على حدود لبنان استدعى تحركه
    الكلمات الدلالية:
    اتفاقية ترسيم الحدود البحرية, إسرائيل, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook