18:33 GMT17 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، اليوم الاثنين 7 ديسمبر/كانون الأول، أن استمرار المعارك في سوريا يؤثر سلبا على الوضع الأمني في البلدان المجاورة.

    القاهرة - سبوتنيك. وأوضح الوزير العراقي أن مصلحة العراق وتلك الدول تتطلب إنهاء الأزمة السورية.

    جاءت تصريحات حسين، خلال لقاء مع مبعوث الرئيس الأمريكي إلى سوريا جويل رايبون، حيث بحث الجانبان، بحسب بيان صادر عن الخارجية العراقية، سبل التوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية، وعبّر الوزير العراقي عن اهتمام بغداد بإنهاء الصراع الدائر في سوريا وحسم ملف النازحين وتهيئة الأجواء لعودة النازحين إلى مناطق سكنهم.

    كما أعرب وزير الخارجية العراقي عن تقديره لكافة الجهود السلمية الرامية لإنهاء معاناة الشعب السوري، بحسب بيان للخارجية العراقية.

    ويأتي ذلك اللقاء في ظل إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التزامه بانسحاب سريع لقوات التحالف الدولي ضد "داعش" من العراق، وذلك بعد تصويت من البرلمان العراقي، في يناير/كانون الثاني الماضي، على قرار يلزم الحكومة بالعمل على إنهاء طلب المساعدة المقدم منها إلى التحالف الدولي بقيادة واشنطن وإنهاء أي تواجد للقوات الأجنبية على الأراضي العراقية.

    وأعلن العراق، في كانون الأول/ديسمبر 2017، تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم "داعش" (الإرهابي المحظور في روسيا وعدد كبير من الدول)، بعد نحو 3 سنوات ونصف السنة من المواجهات مع التنظيم الإرهابي الذي احتل نحو ثلث البلاد، معلنا إقامة ما أسماها "الخلافة الإسلامية".

    وتعاني سوريا، منذ آذار/مارس 2011، من نزاع مسلح. وفي نهاية عام 2017، أعلن الانتصار على  "داعش". في الوقت الحالي، أصبحت التسوية السياسية وإعادة إعمار سوريا وعودة اللاجئين ذات أولوية.

    انظر أيضا:

    تحييد مسلحين(عراقيين) موالين للجيش الأمريكي شرقي سوريا
    طريق "ترانزيت" بين السعودية وسوريا عبر العراق
    الجيش الأمريكي يسحب 50 جنديا من شرقي سوريا نحو العراق
    لمواجهة داعش... العراق يدفع بتعزيزات عسكرية إلى الحدود مع سوريا
    الكلمات الدلالية:
    سوريا, أمريكا, الخارجية العراقية, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook