13:53 GMT24 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد مصدر دبلوماسي مغربي، أن المملكة المغربية ستوقع منتصف الأسبوع الجاري اتفاقيات عدة مع الجانب الإسرائيلي.

    وأضاف المصدر في تصريحات حصرية لـ"سبوتنيك"، أن الوفد الإسرائيلي سيكون على رأسه جاريد كوشنر، يومي الثلاثاء والأربعاء، حيث يوقع الجانبان عدة اتفاقيات في مجالات مختلفة، منها الاستثمار والاقتصاد والطيران المدني والموارد المائية والطاقة، إلى جانب اتفاقيات أخرى في المجالات الإدارية.

    ويضم الوفد الأمريكي الإسرائيلي برئاسة كوشنر، وآفي بيركويتس المبعوث الأمريكي إلى الشرق الأوسط، وآدم بروهلر مدير هيئة مالية التنمية الدولية الأمريكية، ومائير بن شابات مستشار الأمن القومي الإسرائيلي.

    وبحسب المصدر، يضم الوفد الإسرائيلي مديرين من قطاع الصحة والمالية والاقتصاد والخارجية ومكتب الوزير الأول، والمجلس الوطني للأمن، وقطاعات أخرى

    وأوضح المصدر أنه من المرتقب أن تلتقي الوفود الإسرائيلية برئيس الحكومة المغربي سعد الدين العثماني، بينما لم يحدد بعد الاستقبال الملكي من عدمه.

    وأعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في الـ 10 من ديسمبر الجاري، عن توصل المغرب وإسرائيل إلى اتفاق على إعادة كامل للعلاقات الدبلوماسية بينهما، وهو ما يجعل المغرب رابع دولة عربية تنحي جانبا معاداة إسرائيل خلال الأشهر الأربعة الماضية.

    وقال إنه "وقع مرسوما يعترف بالسيادة المغربية على الصحراء الغربية".

    كما أعلن العاهل المغربي الملك محمد السادس أنه بموجب الاتفاق سيتم:

    - تسهيل الرحلات الجوية المباشرة لنقل اليهود من أصل مغربي والسياح الإسرائيليين من وإلى المغرب.

    - استئناف الاتصالات الرسمية الثنائية والعلاقات الديبلوماسية في أقرب وقت.

    - تطوير العلاقات في المجال الاقتصادي والتكنولوجي.

    - العمل على إعادة فتح مكاتب للاتصال في البلدين، كما كان عليه الشأن سابقا ولسنوات عديدة حتى 2002.

    انظر أيضا:

    ما هو مستقبل الصحراء الغربية بعد اتفاق المغرب واسرائيل؟
    السفير المغربي لدى روسيا: من المرتقب أن نسمح برحلات طيران مباشرة من وإلى إسرائيل
    وزير الاستخبارات الإسرائيلي: تطبيع العلاقات مع المغرب إنجاز غير مسبوق
    "رئيس البرلمان التونسي: تطبيع المغرب العلاقات مع إسرائيل "صدمنا
    الكلمات الدلالية:
    إسرائيل, المغرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook