20:11 GMT24 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    كشفت مصادر عسكرية سودانية، أن الجيش السوداني رصد تحركات لقوات تابعة للجيش الإثيوبي على الشريط الحدودي بين البلدين، مشيرة إلى احتمال تجدد المواجهات بين الطرفين.

    ونقل موقع "الشرق نيوز"، عن المصادر، قولها إن "الجيش السوداني على استعداد للتصدي لأي هجوم محتمل على حدوده الشرقية".

    وأوضحت المصادر أن "الجانب السوداني رصد عددا من الخلايا الاستخباراتية الإثيوبية داخل الأراضي السودانية تقوم بمد الجيش الإثيوبي بمعلومات حساسة".

    وكانت الخارجية الإثيوبية قد اتهمت الجيش السوداني بانتهاك حدودها، وارتكاب أعمال "غير قانونية".

    وقالت الوزارة الإثيوبية، إن "السودان استغل الصراع في إقليم تيغراي لإشعال صراع حدودي"، مؤكدة أن "إثيوبيا ستتخذ إجراءات لحماية حدودها إذا لم يوقف السودان أنشطته غير القانونية".

    وفي وقت سابق، أعلن الجيش السوداني أنه "استعاد 80% من الأراضي السودانية التي كانت تسيطر عليها مجموعات إثيوبية، وسيطر على عدد كبير من القرى التي تقطنها المليشيات الإثيوبية".

    وأضاف أن "قواته وصلت إلى مواقع تمكنه من تأمين الحدود والأراضي الزراعية في منطقتي الفشقة الكبرى والفشقة الصغرى".

    وتصاعد التوتر في المنطقة الحدودية منذ اندلاع الصراع في إقليم تيغراي بشمال إثيوبيا، في أوائل نوفمبر/ تشرين الثاني ووصول ما يربو على 60 ألف لاجئ إلى شرق السودان، وتركزت الخلافات على الأراضي الزراعية في الفشقة، التي تقع ضمن الحدود الدولية للسودان، لكن يستوطنها مزارعون إثيوبيون منذ فترة طويلة.

    وبدأ الجيش السوداني خلال الأسابيع الأخيرة التمدد في الأراضي التي كانت تحت سيطرة المليشيات الإثيوبية المدعومة من أديس أبابا، طوال فترة الـ 26 عاما الماضية.

    ووقعت اشتباكات مسلحة بين القوات السودانية والإثيوبية في الأسابيع الأخيرة، واتهم كل من الجانبين، الآخر، بالتحريض على العنف، وأجرى البلدان محادثات في الخرطوم حول تلك القضية.

    انظر أيضا:

    السودان يطالب بترسيم الحدود مع إثيوبيا بعد بسط الجيش سيطرته على الأرض
    إثيوبيا تدعو إلى حل ودي للنزاعات الحدودية مع السودان
    "يريدون إفساد علاقتنا بالسودان"... رئيس وزراء إثيوبيا يفجر مفاجأة بشأن الهجمات
    إثيوبيا... تجدد الاشتباكات في "تيغراي" وارتفاع أعداد اللاجئين للسودان
    الكلمات الدلالية:
    إثيوبيا, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook