20:17 GMT06 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    شهدت بعض المناطق السياحية في مصر تزايدا ملحوظا خلال الأيام الماضية، وبشكل خاص في البحر الأحمر وجنوب سيناء... فهل تستعيد السياحة عافيتها مع بداية أعياد الربيع؟.

    رئيس ائتلاف دعم السياحة في مصر، إيهاب موسى، أكد أن هناك الكثير من التعاقدات المؤكدة من شركات السياحة العالمية للموسم السياحي القادم في شهري سبتمبر/أيلول، أكتوبر/تشرين أول المقبلين، مشيرا إلى أنه "مع ذلك لا نستطيع الجزم بما سوف يحدث خلال تلك الفترة وموقف وزارة الصحة والإجراءات الاحترازية وعمليات الحظر في الدول التي يأتي منها السياح".

    قبلة السياحة

    وأضاف موسى لـ"سبوتنيك"، أن هناك بعض الأشياء قد لا ينتبه إليها الكثير في الداخل والخارج، تتلخص في أن وباء كوفيد19 في مصر لم يصل إلى جزء من النسب التي وصلت لها دول مثل إيطاليا وفرنسا والعديد من الدول الأخرى، والأسباب واضحة جدا وهي أن درجة الحرارة والشمس ساطعة باستمرار، علاوة على أن نسبة الشباب في مصر تتجاوز 60 في المئة من عدد السكان، وبالتالي لم تغلق أبواب السياحة في مصر بشكل كامل طوال فترة الوباء وحتى الآن.

    ولفت موسى إلى أن النصف الأول من أبريل/نيسان المقبل سوف يشهد حالة من الانتعاش احتفالا بقدوم فصل الربيع، بعدها سوف تشهد حركة السياحة هدوءا بمناسبة شهر رمضان والصيام، تلي ذلك موجة من السياحة العربية إلى مصر في فصل الصيف، وبعدها نصل إلى السياحة الشتوية، ووقتها لن تكون هناك أعداد كبيرة من مصابي كورونا في مصر نظرا للظروف السابقة التي تحدثنا عنها.

    من أهم 10 دول

    أما الخبير السياحي المصري بالبحر الأحمر، عصام علي، فيقول: "بداية من نصف مارس/آذار الجاري هناك تزايد ملحوظ للوفود السياحية القادمة إلى الغردقة".

    وأوضح أنه ومن بين تلك الأسواق المتوافدة خلال تلك الفترة، وتزامنا مع أعياد الربيع، هى  أوكرانيا وبيلاروسيا، سويسرا وكازاخستان والتشيك وألبانيا وبولندا ورومانيا وصربيا، والسياح الروس الوافدين على الطيران المنتظم بالإضافة إلى السياح الألمان.

    وأوضح الخبير السياحي لـ"سبوتنيك"، أن مصر كانت من أهم 10 دول في العالم فتحت مجالها الجوي للسياحة في يوليو/تموز الماضي، نظرا للإجراءات الاحترازية التي اتخذتها وأشادت بها منظمتا الصحة والسياحة العالميتان، ومنذ هذا التاريخ "لم تسجل منتجعات الغردقة ومرسى علم التاريخية أي حالة إصابة بكورونا بين السياح، الحمد لله المناطق خالية تماما، وهو ما دفع منظمتي الصحة والسياحة العالمية بإصدار منشور بأن مصر تعد من أهم المقاصد السياحية خلال فترة الوباء.

    أعياد الربيع

    وأشار علي إلى أنه خلال أعياد الربيع يمكن أن يكون هناك تزايد بشكل ملحوظ سواء من الأوروبيين أو العرب والمصريين، حيث أن طقوس أعياد الربيع داخل مصر لها طابع خاص، وتحتضن الغردقة بمفردها ما يقارب 60 في المئة من السياحة الوافدة في أعياد الربيع نظرا لطبيعتها الخلابة وموقعها الجغرافي المتوسط، الذي يمكن شركات السياحة من القيام بعمل رحلات إلى القاهرة والأقصر بسهولة، نظرا لأن المسافات غير بعيدة.

    ولفت إلى أن الغردقة تختلف عن أي مقصد سياحي آخر داخل مصر سواء كان شرم الشيخ وطابا، حيث تتميز  باحتضانها لجميع أنواع السياحات في تناغم فريد، ومن أبرز ما يميزها، السياحة الشاطئية على البحر الأحمر والتي تحتوي على أكثر من 300 مركز غوص عالمي، وسياحة السفاري الجبلية التي تجذب الزوار من جميع أنحاء العالم، هذا بجانب سياحة المؤتمرات التي تجذب الكثير من الشركات العالمية.        

    يذكر أن قطاع السياحة تكبد خسائر فادحة بسبب تداعيات أزمة فيروس كورونا، حيث وصفت منظمة السياحة العالمية عام 2020 بأنه الأسوأ على الإطلاق فى تاريخ السياحة.

    كما شهدت عائدات القطاع خسائر بنحو 1.3 تريليون دولار أمريكي على المستوى العالمي  (11 ضعف الخسائر المسجلة خلال الأزمة الاقتصادية العالمية في عام 2009)، فضلاً عن فقدان نحو 120 مليون وظيفة فى صناعة السفر والسياحة، كما تشير التوقعات إلى أن خسائر قطاع السياحة العالمي قد تصل خلال العام الجاري 2021 إلى 900 مليار دولار، وذلك بسبب استمرار تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد.

    انظر أيضا:

    إعلام: شركة طيران إسرائيلية تقدم طلبا لتسيير رحلات مباشرة إلى شرم الشيخ
    رئيس "مستثمري جنوب سيناء": العلاقة بين شرم الشيخ والسائح الروسي وثيقة
    وزير السياحة المصري يعلق على أنباء عودة الطيران الروسي إلى الغردقة وشرم الشيخ
    مصر... نسبة الإشغالات السياحية بين 25 و40 % في شرم الشيخ والغردقة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook