21:38 GMT22 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    خلافات سد النهضة (100)
    0 10
    تابعنا عبر

    قال رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية، عبد الحميد الدبيبة، اليوم الأربعاء 31 مارس/آذار، إنه يدعم موقف مصر في المفاوضات حول مشروع سد النهضة الإثيوبي، والذي تخشى مصر والسودان تأثيره على حصتيهما من مياه نهر النيل.

    القاهرة – سبوتنيك. وقال الدبيبة في تغريدة عبر "تويتر" إن "الأمن المائي والقومي لمصر جزء من الأمن القومي الليبي".

    وأضاف رئيس الحكومة الليبية "نؤكد دعمنا الكامل للأشقاء في مصر والسودان فيما يتعلق بسد النهضة، وندفع نحو الوصول إلى حل عادل للجميع".

    وبدأت إثيوبيا بناء سد النهضة عام 2011 من دون اتفاق مسبق مع مصر والسودان، وفيما تقول إثيوبيا إن هدفها من بناء السد هو توليد الكهرباء لأغراض التنمية.

    ويخشى السودان من تأثير السد على انتظام تدفق المياه إلى أراضيه، بما يؤثر على السدود السودانية وقدرتها على توليد الكهرباء.

    بينما تخشى مصر من تأثير السد على حصتها من المياه، والبالغة 55.5 مليار متر مكعب سنويا تحصل على أغلبها من النيل الأزرق.

    وتتهم إثيوبيا مصر والسودان بمحاولة فرض اتفاق عليها يخل بحقوقها، فيما تعتبر دولتي المصب أن بناء سد النهضة على النيل الأزرق يجب أن يسبقه اتفاق بين الدول المعنية بوصف نهر النيل من الأنهار العابرة.

    وأكد رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، الأسبوع الماضي، أن بلاده ماضية في مشروع سد النهضة "مهما كانت التحديات" وستعمل على تحويله غلى واقع. فيما صرح الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، بأن المساس بحقوق بلاده المائية سيكون له رد فعل مصري يؤثر على استقرار المنطقة.

    وكانت عدة دول عربية قد أعلنت دعمها للموقف المصري في المفاوضات.

    الموضوع:
    خلافات سد النهضة (100)

    انظر أيضا:

    الحكومة اليمنية: نقف مع مصر في سعيها لإيجاد حل عادل لملف سد النهضة
    إثيوبيا تنفي التوصل إلى اتفاق بشأن لجنة الوساطة الرباعية حول سد النهضة
    وسط مخاوف الملء الثاني... السودان يدعو واشنطن للانخراط في مفاوضات سد النهضة
    ماذا عن سد النهضة؟... إثيوبيا تكشف ردها على رسائل الإمارات
    الكلمات الدلالية:
    أخبار أزمة سد النهضة, سد النهضة الإثيوبي, مفاوضات سد النهضة, محادثات سد النهضة, أزمة سد النهضة, سد النهضة, أخبار ليبيا, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook