18:26 GMT28 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يقيم المركز الثقافي الروسي بدمشق مهرجان موسيقى الجاز والروك، في 9 أبريل/نيسان، بمشاركة فنانين سوريين وفرقة الجاز الروسية "ماسالا" الرباعية، ويهدف الحدث إلى إحياء ثقافة الموسيقى المعاصرة في سوريا بعد 10سنوات من الحرب.

    وقال نيكولاي سوخوف، مدير المركز الثقافي الروسي بدمشق: "لسوء الحظ، اضطررنا إلى إلغاء الحفلة الموسيقية في مدينة حمص، والمقرر عقدها في 7 أبريل/نيسان، ولكن في 9 أبريل، ستؤدي فرقة ماسالا الرباعية على خشبة مسرح المركز الثقافي الروسي، خلال مهرجان موسيقى الجاز- روك.

    وأضاف سوخوف: "المهرجان الذي تشارك فيه فرق سورية عدة، وتكريم أقدم شخصية في موسيقى الروك السورية، وسيكون هذا أول حفل موسيقي ضخم لموسيقى الجاز والروك في سوريا في السنوات العشر الماضية، بل إن المركز الثقافي الروسي يعيد إحياء الموسيقى المعاصرة الخاصة به، ويشجع الموسيقيين السوريين على العودة إلى فنهم المفضل".

    وأوضح أنه على الرغم من الإجراءات التقييدية التي فرضتها السلطات السورية في 4 أبريل/ نيسان بسبب جائحة كورونا، إلا أنه سمح كاستثناء بإقامة حفل موسيقي كامل لفرقة الجاز الروسية "ماسالا" الرباعية، على خشبة المسرح الرئيسي في دار الأوبرا بدمشق في 6 أبريل/نيسان.

    وقال: "أود أن أشير إلى أن الجمهور كان مستعدا تماما، واستقبل جيدا الموسيقى الحديثة المعقدة، التي تحظى بشعبية في موسكو والعواصم الأوروبية، حيث تؤدي فرقة ماسالا الرباعية الكثير من الأعمال في الخارج وتشارك في المهرجانات الدولية".

     وحضر الحفل وزيرة الثقافة في الجمهورية العربية السورية، لبانة مشوح، والسفير الروسي لدى دمشق ألكسندر إيفيموف، وشخصيات أخرى، وقد تم شراء الشرفة بالكامل من قبل طلاب جامعة دمشق، وأشاد الجميع بمهارات أداء الفرقة الروسية.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook