07:57 GMT11 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    بالتزامن مع إعلان حزب الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الجمهورية إلى الأمام، عن فتح فرع له في الصحراء المغربية، جرى الإعلان عن تأجيل زيارة مقررة اليوم الأحد لرئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس إلى الجزائرلأجل غير مسمى.

    وأكدت مصادر جزائرية أن السبب الحقيقي لغضب الجزائريين وتأجيل الزيارة، يرتبط بتطورات ملف الصحراء والتقارب المغربي الفرنسي.

    وأفادت صحيفة "هسبريس"، صباح اليوم الأحد، بأن وزير الخارجية الفرنسي خلال لقائه مع نظيره المغربي، كان حريصا على تجديد تأكيد موقف بلاده الثابت من ملف الصحراء "المغربية"، ما يعني أن الحل الوحيد الممكن لهذا النزاع هو المقترح الذي قدمه المغرب المتمثل في الحكم الذاتي.

    وأوضحت الصحيفة أن الخطوة الفرنسية بافتتاح الحزب الحاكم فرع له في الصحراء المغربية، سيشكل منطلقا في مدينة الداخلة التي باتت منصة حقيقية اليوم ستكون لها امتدادات في كل أفريقيا الغربية.

    وأشارت إلى أن فرنسا تؤكد منذ سنة 2007، على مقترح الحكم الذاتي وتواصل دعم المملكة داخل مجلس الأمن الدولي.

    وأبرزت الصحيفة أن خطة الصين حول تمرير "طريق الحرير" عبر الأراضي المغربية للانفتاح على أفريقيا، وتعزيز الولايات المتحدة الأمريكية لاستثماراتها بالصحراء، وبناء الميناء الأطلسي بالداخلة، والتطور الذي تعرف صناعة السيارات الكهربائية، يعني "فتح آفاق التنافس على مصراعيه، وأوروبا ستدرك أن مصلحتها مع المغرب أكثر من أي طرف آخر".

    انظر أيضا:

    "مراسلون بلا حدود" تصدر بيانا عن سجين مغربي... والسلطات تكذب
    تقرير دولي يرصد 13 مليون هجوم سيبراني في المغرب ويكشف السبب
    إسرائيل توجه رسالة شكر للملك المغربي الراحل
    تصريحات متبادلة بين المغرب والجزائر...هل تعجل بحل أزمة "البوليساريو"؟
    حزب الرئيس الفرنسي يفتتح فرعا في "الصحراء المغربية"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook