18:47 GMT15 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قدم شيخ الأزهر أحمد الطيب، هدية للرئيس التونسي قيس سعيد، الذي زاره في مقر مشيخة الأزهر بالقاهرة، تمثلت في نسخة من وثيقة "الأخوة الإنسانية"، التي وقعها مع البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان.

    ذكرت ذلك الصفحة الرسمية لـ "الأزهر الشريف" على "تويتر"، اليوم الأحد، وقالت إن "الإمام الأكبر أهدى الرئيس قيس سعيد، خلال استقباله بمشيخة الأزهر، نسخة من وثيقة الأخوة الإنسانية التي وقعها فضيلته مع البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية في العاصمة الإماراتية أبو ظبي في الرابع من فبراير/ شباط 2019".

    وزار الرئيس التونسي قيس سعيد، شيخ الأزهر أحمد الطيب، خلال زيارته، إلى مصر التي تستمر لمدة 3 أيام، والتقى خلالها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وعددا من المسؤولين.

    وقالت الصفحة الرسمية لـ "الأزهر الشريف" على "تويتر" إن الإمام الأكبر ووفدا رفيع المستوى من علماء الأزهر رحب بالرئيس التونسي في رحاب مشيخة الأزهر حيث عقد الطرفان لقاء تناول سبل تعزيز العلاقات العلمية والثقافية التي تربط بين الأزهر وتونس".

    ولفتت إلى أن الجانبين بحثا أهمية ترسيخ الفكر المعتدل ومكافحة التطرف والحفاظ على الهوية العربية.

    وقالت الصفحة الرسمية لـ "الأزهر الشريف" إن الأزهر والجمهورية التونسية تربطهما علاقات تاريخية على المستويين العلمي والثقافي"، مضيفة: "استقبلت جامعة الأزهر على مدار تاريخها علماء تونسيين بارزين".

    وكان أشهرهم ابن خلدون، الذي عمل مدرسا في الجامع الأزهر والشيخ محمد الخضر حسين، الشيخ الواحد والأربعون للأزهر الشريف، حيث تولى مشيخة الأزهر عام 1952.

     

    انظر أيضا:

    بابا الفاتيكان وشيخ الأزهر يوقعان "وثيقة الأخوة الإنسانية" التاريخية
    الإمارات تمنح جائزة "زايد للأخوة الإنسانية" لغوتيريش والمغربية لطيفة ابن زياتين
    أعلنها شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان... كيف استقبل ملك البحرين دعوة اللجنة العليا للأخوة الإنسانية
    حصار الأخوة... أزمة إنسانية وغضب يتصاعد في الحسكة شمالي سوريا..فيديو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook