20:36 GMT16 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 27
    تابعنا عبر

    كشف مسؤول استخباري أمريكي سابق عن حدث دراماتيكي غيَّر منطقة الشرق الأوسط في غضون ساعات قليلة.

    وأفاد الموقع الإلكتروني "ياهو"، مساء أمس السبت، بأن قرار اغتيال الجنرال الإيراني قاسم سليماني، قائد "قوة القدس" التابعة للحرس الثوري، في العام 2020، كان قرارا مهما وخطيرا، نتج عنه تغيير منطقة الشرق الأوسط لخمسين عاما مضت، أو مستقبل المنطقة في ساعات قليلة.

    وأكد الموقع الإخباري بأن اغتيال سليماني كان أحد القرارات المهمة لإدارة الرئيس السابق، دونالد ترامب، وتداعيات القرار ستمتد لسنوات طويلة في المنطقة، مشيرا إلى أن لإسرائيل دور كبير وواضح في اغتيال سليماني، بعدما تمكن الإسرائيليون من الوصول إلى أرقام قاسم سليماني، ثم تمريرها إلى الجانب الأمريكي، الذي تتبع بدوره سليماني وهاتفه من وإلى بغداد.

    وأكد الموقع الإخباري أنه في الساعات الست التي سبقت صعود سليماني إلى الطائرة من دمشق إلى بغداد، قام سليماني بتبديل الهواتف المحمولة الخاصة به لثلاث مرات متتالية، وبأن مسؤولين عسكريين أمريكيين اشتركوا مع نظرائهم الإسرائيليين في تل أبيب، في تتبع أنماط الهواتف المحمولة لسليماني.

    وكان الموقع قد أكد أن ثلاثة فرق من مشغلي قوة "دلتا" الأمريكية قامت بإلقاء نظرة على مواقع مخفية في مطار بغداد الدولي، في يناير/كانون الثاني 2020، في انتظار القيام بعملية سرية ومعقدة.

    وزعم الموقع أن الفرق الأمريكية تنكرت في زي عمال صيانة على جانبي الطريق أو في مبان قديمة وقريبة من مطار بغداد الدولي، وبأن ليلة تنفيذ العملية كانت باردة وملبدة بالغيوم، وبأنه تم إبلاغ الحكومة العراقية بإغلاق الجانب الجنوبي الشرقي من المطار، لفترة زمنية قصيرة لإجراء تدريبات عسكرية.

    ويشار إلى أن الجنرال قاسم سليماني قُتل برفقة أبو مهدي المهندس، نائب قائد الحشد الشعبي العراقي، في غارة أمريكية على مطار بغداد الدولي، في الثالث من يناير/كانون الثاني 2020.

     

    انظر أيضا:

    موقع إخباري يتحدث عن دور إسرائيلي في مقتل قاسم سليماني
    نصر الله: تبقى صورة سليماني وبصماته حاضرة بقوة في محور المقاومة
    عملية معقدة.. إعلام: تفاصيل جديدة عن "الخطة السرية" لاغتيال سليماني
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook