21:40 GMT20 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    وجّه رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب كلمة إلى الشعب اللبناني وإلى من وصفهم بأشقاء لبنان وأصدقائه، وذلك بعد مرور 300 يوم على استقالة حكومته.

    ونقلت الوكالة الوطنية للإعلام عن دياب كلمته التي قال فيها: "لأشقاء لبنان وأصدقائه، أناشدهم عدم تحميل اللبنانيين تبعات لا يتحملون أي مسؤولية فيها. فالشعب اللبناني ينتظر من أشقائه وأصدقائه الوقوف إلى جانبه، ومساعدته في محنته القاسية، ولا يتوقع منهم أن يتفرجوا على معاناته أو أن يكونوا مساهمين في تعميقها".

    وتابع دياب: "أناشد الأشقاء والأصدقاء، لبنان في قلب الخطر الشديد، فإما أن تنقذوه الآن وقبل فوات الأوان، وإلا لات ساعة مندم".

    كما توجه دياب لأبناء شعبه، قائلا: "للبنانيين، أدعوهم إلى الصبر على الظلم الذي يعانون منه أو سيطالهم من أي قرار تأخذه أي جهة ويزيد في معاناتهم، لا أريد توجيه الاتهام لأحد، لأن المرحلة تتطلب أعلى درجات المسؤولية كي نتمكن من تخفيف آلام السقوط في حال حصوله لا سمح الله".

    وتابع: "أدعو القوى السياسية إلى تقديم التنازلات، وهي صغيرة مهما كبرت، لأنها تخفف عذابات اللبنانيين وتوقف المسار المخيف. فتشكيل الحكومة، بعد نحو عشرة أشهر على استقالة حكومتنا، أولوية لا يتقدم عليها أي هدف أو عنوان".

    واختتم: "خافوا الله في هذا الشعب الذي يدفع أثمانا باهظة من دون ذنب".

    وجاءت كلمة دياب بعد مرور 300 يوم على استقالة حكومتة، وتعيش البلاد خلال الفنرة الحالية تدهورا في جميع نواحي الحياة، وهو ما أكده دياب في كلمته.

    ووصف دياب الأوضاع في بلاده، قائلا إنه "ما زال لبنان يتوغل في نفق يزداد ظلاما، وكلما لاح بصيص في الأفق، تطفئه الحسابات السياسية التي لم تعد تقيم وزنا لمصير البلد ولا لمعاناة اللبنانيين الذين، وبسبب عدم تشكيل حكومة، يستنزفهم البحث عن حبة دواء أو علبة حليب أطفال أو ليتر بنزين، ويكتوون بنار الأسعار التي تفوق بكثير قدراتهم ومداخيلهم، فيتجذر إحباطهم، ويدفع بعضهم إلى البحث عن الأمل والانفراج بعيدا عن وطنهم الذي يخسر يوميا كفاءاته العلمية وشبابه وتتآكل قدراته".

    انظر أيضا:

    لبنان يحبط عملية تهريب كميات من "الكبتاغون" إلى السعودية... فيديو
    حراك سياسي في لبنان لبحث مبادرة الرئيس بري..حماس وفتح تجريان حوارا وطنيا فلسطينيا في القاهرة
    لبنان نحو أسوأ انهيار مالي… هل تلاشت فرص الإنقاذ؟
    لبنان يعاني أسوأ أزمة طبية على وقع الانهيار المالي 
    لبنان... هل تعقد الأزمة السياسية إمكانية تشكيل حكومة جديدة؟ 
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook