21:13 GMT26 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تواصل الوساطة الجنوبية اجتماعاتها التشاورية مع وفدي الحكومة السودانية، والحركة الشعبية لتحرير السودان شمال، بقيادة عبد العزيز الحلو.

    ونقلت وكالة الأنباء السودانية "سونا"، اليوم السبت عن توت قلواك، مستشار رئيس جمهورية جنوب السودان للشؤون الأمنية، أنه من واجب الوساطة التي تقودها بلاده أن تسعي في جدية لتحقيق السلام للشعب السوداني.

    واعتبر قلواك رئيس فريق الوساطة أن: "استقرار السودان، استقرار لدولة جنوب السودان لذلك كان توجيه الرئيس سلفاكير مياردت للطاقم الاستشاري هو السعي لتحقيق السلام الشامل بالسودان".

    وأوضح خلال مقابلة مشتركة مع وسائل الإعلام السودانية المشاركة في تغطية المفاوضات أنه من أجل تحقي هذا الهدف جلسوا وتباحثوا مع الجانبين السودانيين في القضايا الخلافية من أجل التوصل لرؤية موحدة للتوقيع على الاتفاق الإطاري.

    وأشار إلى أن المفاوضات تحرز تقدما في حل القضايا الخلافية بين الجانبين.

    ويوم السبت الماضي، أعلنت الوساطة الجنوبية، عن تمديد المفاوضات بين الخرطوم والحركة الشعبية، لمدة أسبوع.

    تقرر تمديد المفاوضات التي تحتضنها جوبا عاصمة جمهورية جنوب السودان منذ نحو أسبوعين، إلى 13 يونيو/ حزيران  الجاري، بحسب وكالة الأنباء السودانية الرسمية.

    وفي 27 مايو/أيار الماضي، أعلن مجلس السيادة السوداني، انطلاق جولة المفاوضات المباشرة بين حكومة الخرطوم وحركة "الحلو" في عاصمة الجارة الجنوبية.

    ووقتها أكد توت قلواك، "حرص جنوب السودان على أن تكون هذه الجولة حاسمة لتحقيق السلام وإنهاء معاناة النازحين المتأثرين بالحرب في جبال النوبة/ جنوب كردفان والنيل الأزرق".

    وتخلفت حركة "الحلو" وحركة "تحرير السودان" بقيادة عبد الواحد نور، التي تقاتل القوات الحكومية في إقليم دارفور غربي البلاد عن اتفاق سلام تاريخي وقعته الخرطوم مع حركات مسلحة ضمن تحالف "الجبهة الثورية" في 3 أكتوبر/تشرين الاول الماضي.

    انظر أيضا:

    اجتماع السفير الإثيوبي مع وزيرة دفاع جنوب السودان... ماذا قال عن سد النهضة
    جيش جنوب السودان: لن نتعاون مع أي قوى ضد إثيوبيا
    ما جدوى استئناف النقل النهري بين السودان وجارته الجنوبية؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook