19:34 GMT01 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال المحلل الاقتصادي والمالي اللبناني الدكتور بلال علامة، إنه للأسف ما يتم مشاهدته من قوى دولية تتغنى بضرورة دعم لبنان ودعم القوى العسكرية اللبنانية وتحاول إشهار هذا الدعم عبر القنوات العالمية من دون فعل جدي وخطوات مباشرة لتقديم هذا الدعم الذي تتحدث عنه هذه القوى، ليست إلا تصريحات شفهية لا تُترجم إلى أرض الواقع.

    وأضاف علامة في تصريحات لـ"راديو سبوتنيك"، أن الجميع يعلم أن لبنان يعاني من أزمة مالية واقتصادية شديدة، كما أن القوى العسكرية اللبنانية ممثلة في الجيش اللبناني هي ضمانة للاستقرار وضمانة للأمن.

    وأضاف: "الجيش اللبناني يعتبر المؤسسة الأهم التي ما زالت تحافظ على سيادة لبنان واستقراره، وبالتالي يجب ترجمة هذه التصريحات الإعلامية الدولية لتأمين متطلبات الجيش بخطوات عملية، ويجب أن تكون فورية وغير مشروطة بأي شيء آخر".

    وأوضح أن "متطلبات الإصلاح وبعض الأمور المتعلقة بممارسة الحكم والسلطة والحوكمة يجب أن يكون من خلال وجود ضمان قوى عسكرية فاعلة ومؤثرة تستطيع السيطرة على الأمور".

    وكانت المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان يوانا فرونتسكا قد دعت الدول المشاركة في مؤتمر افتراضي تستضيفه فرنسا لدعم الجيش اللبناني لبذل كل ما في وسعها لتلبية الاحتياجات الطارئة والعاجلة للمؤسسة العسكرية اللبنانية، والتي تأثرت بشكل كبير جراء الأزمة الاقتصادية غير المسبوقة في البلاد.

    كما أعلن مسؤول فرنسي أن قوى عالمية تسعى لجمع عشرات الملايين من الدولارات لتقديم مساعدة طارئة للجيش اللبناني خلال الاجتماع بهدف منع انهيار الجيش مع تفاقم الأزمة الاقتصادية والسياسية في البلاد.

    ويتزايد الاستياء في صفوف قوات الأمن بسبب انهيار العملة الذي بدد معظم قيمة رواتبهم مما دفع العديد من أفراد الجيش للعمل في وظائف إضافية أو إنهاء خدمتهم في الجيش.

    انظر أيضا:

    قائد الجيش اللبناني يحذر من استمرار تدهور الوضع الاقتصادي
    مؤتمر دولي لمساعدة الجيش اللبناني في ظل الانهيار الاقتصادي
    مسؤول فرنسي: قوى عالمية تسعى لجمع ملايين الدولارات كمساعدة طارئة للجيش اللبناني
    مؤتمر دعم الجيش اللبناني يبدأ "افتراضيا" بمشاركة 20 دولة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook