22:51 GMT25 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    انتشر مؤخرا على مواقع التواصل الاجتماعي في العراق خبر عن إطلاق السلطات العراقية سراح الضابط الرفيع في عهد صدام حسين، صابر الدوري، الذي شغل منصب رئيس الاستخبارات ومحافظ كربلاء.

    وتداول الخبر، الذي ظهر في الأيام القليلة الماضية، مستخدمون على مواقع التواصل وزعموا أنه تم إطلاق سراح صابر الدوري بعد أن أمضى 18 عاما في السجن.

    الحقيقة

    ولكن حسابا على موقع "فيسبوك" يحمل اسم ابنه حارث نفى صحة خبر إطلاق سراحه، قائلا: "نود أن نشكر الجميع على تمنياتهم الطيبة تجاه والدي إلا أنني أود أن أؤكد بأنه لم يطلق سراحه كما أشيع".

    كما نقلت وكالة "فرانس برس" عن مصدر أمني في بغداد، قوله إن الخبر ليس صحيحا، مستبعدا حصول شيء من هذا القبيل.

    وأوضح أنه "لا يمكن خروج صابر الدوري من السجن إلا بصدور عفو عام".

    وأرجع هذه الشائعات بسبب "نقله خلال الفترة الماضية إلى مستشفى في بغداد للعلاج، ثم تم إعادته مرة أخرى إلى سجن الحوت في الناصرية".

    يذكر أنه بعد سقوط نظام صدام حسين في العام 2003، حُكم على صابر الدوري بالسجن المؤبد.

    انظر أيضا:

    رغد صدام حسين تصف شقيقها الراحل عدي بـ"البطل المقدام"
    قرار عراقي بالإفراج عن زوج حلا ابنة صدام حسين
    أحمدي نجاد يصف علاقة السعودية وإيران بـ"الإخوة" ويتحدث عن صدام حسين
    إسرائيل تنشر وثائق جديدة عن قصفها مفاعل "تموز" النووي خلال حكم صدام حسين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook