06:35 GMT02 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    اتهم رئيس وزراء تونس، هشام المشيشي، اليوم الثلاثاء، وزير الصحة المقال فوزي المهدي باتخاذ قرارات شعبوية وإجرامية.

     وشهدت مراكز التطعيم التي فتحت اليوم الثلاثاء، بشكل استثنائي اكتظاظا وفوضى عارمة.

    وتدفق عشرات الآلاف من الشبان على مراكز التطعيم رغم عدم توفر سوى كمية محدودة من اللقاحات.

    وشهدت المراكز عنفا واقتحاما للمراكز وتهشيم الأبواب في بعض المراكز، بينما أغلقت أخرى أبوابها بسرعة.

    وكان المشيشي أقال وزير الصحة، في وقت سابق اليوم، وسط تبادل للاتهامات بشأن الأداء في مكافحة التفشي السريع للإصابات والوفيات بكوفيد-19 وبطء حملة التطعيم.

    وخلال الأيام القليلة الماضية، كثفت العديد من الأحزاب السياسية، وخاصة منها حركة النهضة الإسلامية (53 مقعدا برلمانيا) من اتهاماتها لوزير الصحة المُقال، فوزي مهدي بـ "الفشل"، ودعت على لسان الناطق الرسمي باسمها، عماد الخميري إلى إقالته.

    ووصف الخميري في تصريحات بثتها أمس (الاثنين) إذاعة "شمس أف أم" المحلية التونسية، أداء وزير الصحة فوزي مهدي بـ ''السلبي"، وقال إنه "يفتقد للاستشراف"، معتبرا أن جزءا مما تعانيه تونس اليوم يعود إلى أداء وزير الصحة السلبي، على حد قوله.

    يشار إلى أن وزير الصحة المقال فوزي مهدي (61 عاما) تم تعيينه في 23 أغسطس/آب من العام الماضي، وقد تولى عدة مناصب قبل هذا التعيين، منها مدير عام مستشفى الهادي شاكر بصفاقس، كما تولى عدة مناصب في الإدارة العامة للصحة العسكرية من 1996 إلى 2007 وكان مسؤولا عن ملف الصحة الإلكترونية، كما شغل سنة 2016 منصب مستشار لدى وزير الصحة.

    انظر أيضا:

    السباح التونسي أسامة الملولي يعلن انسحابه من أولمبياد طوكيو
    تونس.. الصيدليات الخاصة تبدأ التطعيم الأسبوع المقبل
    رئيس الحكومة التونسية يقيل وزير الصحة
    تونس توجه رسالة إلى الكويت بعد وصول طائرة عسكرية تحمل مساعدات طبية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook