05:22 GMT24 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    قال رئيس الحكومة التونسية هشام المشيشي إن بلاده تخوض حربا شرسة في الوقت الذي أعلنت فيه وزارة الدفاع التونسية عن تحرك شاحنات عسكرية إلى عدد من الجهات في إطار جهود احتواء الخطر.

    وصف المشيشي المواجهة التي تخوضها بلاده ضد فيروس كورونا المستجد بـ "الحرب" التي يتعين على جميع المسؤولين المشاركة فيها أو التنحي جانبا، وذلك خلال حديثه مع عدد من الأطباء، اليوم الأربعاء، في مستشفى عبد الرحمان مامي بمحافظة أريانة المحاذية للعاصمة تونس.

    وقال المشيشي ''نحن في حرب وما يلزمناش (لا يتعين علينا) ناقفو (نقف) والي ما يشاركش معانا (من لا يشارك معنا) في الحرب هذي يمشي يروح.. لا نحبو إجراءات إدارية لا حتى شي''

    وكشف المشيشي في المقطع الذي بثه الحساب الرسمي لرئاسة الحكومة على فيسبوك عن توفير جميع الإمكانات اللازمة لإنقاذ حياة التونسيين والتصدي للوباء، بما في ذلك المعدات والموارد البشرية.

    وفي سياق متصل، قالت وزارة الدفاع التونسية في بيان، اليوم الأربعاء، إن 3 شاحنات عسكرية نقلت أمس 67 مكثف أوكسيجين إلى مستشفيات في 7 ولايات تونسية.

    وأكدت الوزارة أن عمليات تزويد بعض المناطق والمدن بقوارير ومكثفات الأكسيجين مستمرة، مشيرة في هذا الصدد إلى أن شاحنات عسكرية نقلت أمس أيضا 716 قارورة أوكسيجين من الهبة الكويتية، إلى أحد المصانع بهدف تعديلها تقنيا ليصبح بالإمكان استغلالها في مختلف المستشفيات التونسية، على ما أفادت به إذاعة موزاييك المحلية.

    وأمس الثلاثاء، وصلت طائرة عسكرية كويتية تحمل 20 طنا من الأكسجين، إضافة إلى 400 أسطوانة أكسجين إلى تونس التي تشهد تفشيا متزايدا لفيروس كورونا.

    انظر أيضا:

    فرنسا ترسل 800 ألف جرعة من لقاح كورونا إلى تونس
    تونس تكشف موعد السيطرة على تفشي فيروس "كورونا"
    إصابة رئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي بفيروس كورونا
    هل تنجح تونس في الخروج من مأزق كورونا الوبائي بعد التضامن الدولي الواسع؟
    الملك السعودي يطلق جسرا جويا إنسانيا مع تونس للمساهمة في مكافحة كورونا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook