19:29 GMT24 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، اليوم الخميس، إن الرئيس التونسي قيس سعيد وعده بأنه سيلتزم بالديمقراطية.

    وتحدث بلينكن يوم الاثنين الماضي، مع سعيد بعدما أقال الأخير الحكومة، وجمد البرلمان لمدة 30 يوما، الأمر الذي دفع أكبر أحزاب الائتلاف الحكومي لاتهامه بتنفيذ انقلاب، بحسب "فرانس برس".

     وعندما سئل بلينكن عن المحادثة خلال مقابلة مع قناة "الجزيرة" قال إن سعيد قدم "توضيحا مطولا"، عن سبب اتخاذ هذه الإجراءات.

    وأضاف وزير الخارجية في مقابلة مع القناة القطرية خلال زيارة للكويت: "النوايا التي عبر لي عنها هي أنه يعتزم عودة تونس للمسار الديمقراطي، والتصرف بطريقة تتسق مع الدستور".

    وكرر بلينكن خلال المقابلة انتقاده للقيود المفروضة على وسائل الإعلام، قائلا إن الولايات المتحدة تتوقع من تونس "دعم واحترام" حقوق الصحفيين.

    وتابع الوزير الأمريكي: "لكن بالطبع علينا أن ننظر في الإجراءات التي يتخذها الرئيس والتي تتخذها تونس".

    وأضاف: "لذا فإن أملنا وتوقعنا القوي هو أن تعود تونس إلى هذا المسار الديمقراطي، وتتصرف بما يتفق مع الدستور، وتزيل تجميد البرلمان".

    وقرر الرئيس التونسي، يوم الأحد الماضي الموافق 25 تموز/ يوليو، إعفاء رئيس الحكومة هشام المشيشي من منصبه وتجميد عمل البرلمان لمدة 30 يوما ورفع الحصانة البرلمانية عن كل أعضائه، إضافة لتوليه السلطة التنفيذية بمساعدة حكومة يرأسها رئيس حكومة يعينه رئيس الجمهورية.

    كما تضمن الإعلان أن اتخاذ هذه القرارات جاء "حفاظا لكيان الوطن وأمن البلاد واستقلالها"، بحسب بيان الرئاسة التونسية.

    انظر أيضا:

    الرئيس التونسي: لدي قائمة بأسماء من نهبوا أموال البلاد وهذا ما سنفعله معهم.. فيديو
    كتل سياسية تقاطع انتخابات العراق والقضاء التونسي يحقق في تلقي "النهضة" و"قلب تونس" تمويلات خارجية
    فيديو أثار جدلا... هل سلم الرئيس التونسي السلطة للجيش؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook