Widgets Magazine
23:24 15 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    عملة اليوان الصينية

    الصين تتعرض للضربة الأقوى منذ 11 عاما

    © Fotolia / Kittiphan
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    كشفت تقارير صحفية عالمية، اليوم الاثنين 5 أغسطس/آب، عن تعرض الصين لما وصفته بـ"الضربة الأقوى" منذ 11 عاما.

    ونشرت صحيفة "فايننشيال تايمز" البريطانية تقريرا، حول ما وصفته بـ"الهبوط التاريخي" لعملة اليوان الصيني.

    وأوضحت أن اليوان هبط بأكثر من 1%، وهو أقل مستوى وصلت له منذ 11 عاما، وسط تزايد المخاوف من تصعيد حاد للحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية.

    وعللت "فايننشيال تايمز" في تقريرها الهبوط التاريخي لعملة اليوان الصيني، إلى لجوء المستثمرين، بفعل قلقهم من الحرب التجارية، إلى الأصول، التي تعد بالنسبة لهم الملاذ الآمن.

    وتخطى اليوان، صباح اليوم الاثنين، بشكل مفاجئ حاجز 7 يوان مقابل الدولار الأمريكي الواحد.

    وانخفض اليوان إلى 7.1137 يوان مقابل الدولار في التعاملات الخارجية، و7.0424 يوان مقابل الدولار داخل الصين.

    كما شهدت أحدث التعاملات أيضا انخفاض اليوان 1.5% بحيث وصل إلى 7.0839 يوان للدولار في التعاملات الخارجية، وبنحو 1.3% عند 7.0319 يوان للدولار في التعاملات الداخلية.

    وتعد تلك هي المرة الأولى التي يتم فيها تداول اليوان فوق حاجز الـ7 يوانات للدولار منذ مايو/أيار 2008.

    وكان يعتبر المستثمرين لفترة طويلة أن حاجز الـ7 يوان مقابل الدولار، هو مستوى الدعم الرئيسي الذي لا يمكن تخطيه للحفاظ على استقرار الاقتصاد الصيني.

    وألقى بنك الشعب الصيني (البنك المركزي الصيني) باللوم على هذا الانخفاض الكبير في اليوان إلى العقوبات التجارية والتعريفة الجمركية الجديدة التي تم فرضها على السلع الصينية، من دون أن تذكر بشكل مباشر أنها مفروضة من قبل الولايات المتحدة الأمريكية.

    ولكن عاد وقال بنك الشعب الصيني:

    "يتمتع اليوان بالخبرة والثقة والقدرة على الحفاظ على سعر صرف رئيسي مستقر بشكل أساسي عند مستوى معقول ومتوازن".

    وتسبب انهيار اليوان الصيني في انخفاض عملات آسيوية أخرى مثل الوون الكوري الذي انخفض بنسبة 0.7% والدولار الأسترالي الذي انخفض بنسبة 0.8%.

    وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد هدد في وقت سابق بأنه سيدفع العملة الصينية "اليوان" إلى الجحيم.

    قال ترامب إن على الصين أن تفعل الكثير من أجل إحداث تحول في مسار مفاوضات التجارة مع الولايات المتحدة، وإنه يمكنه زيادة الرسوم الجمركية على بضائع صينية.

    ومتحدثا إلى الصحفيين في البيت الأبيض، قال ترامب، إنه يجب على الولايات المتحدة أن يكون لديها اتفاق تجاري أفضل مع الصين وليس فقط اتفاقا متكافئا، وفقا لـ"رويترز".

    وتوعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يوم الخميس 1 أغسطس / آب، بفرض رسوم بنسبة 10 في المئة على واردات من الصين بقيمة 300 مليار دولار بدءا من الشهر المقبل، مصًعدا بشكل حاد النزاع التجاري بين أكبر اقتصادين في العالم.

    من جانبها، هددت الصين بالرد على تلك الإجراءات الأمريكية بصورة أكثر صرامة.

    وأعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية، هوا تشونينغ، أن بلادها ستتخذ الرد اللازم في حال فرض الولايات المتحدة رسوم جديدة على السلع الصينية، وأن على واشنطن أن تكون مدركة لعواقب أفعالها.

    وقال تشونينغ: "إن الجانب الصيني سيضطر لاتخاذ تدابير انتقامية ملائمة إذا فرضت الولايات المتحدة رسوماً جديدة. واشنطن هي المسؤولة عن العواقب، وإذا اتخذوا [الأميركيون] بالفعل هذه الخطوة، فيجب أن يكونوا مستعدين لجميع العواقب المحتملة".

    وأكدت تشونينغ أن "التعريفات الجمركية لا تلبي مصالح أي من الطرفين وشعبيهما والعالم بأسره، وستترتب عليها عواقب سلبية على الاقتصاد العالمي. لا نريد حربًا تجارية، لكننا لسنا خائفين منها، لن نتراجع أبدًا عن قضايا مهمة بالنسبة لنا، وتدعو بكين الولايات المتحدة إلى التخلي عن الأوهام وإظهار المسؤولية والعودة إلى المسار الصحيح لحل التناقضات من خلال حوار متبادل المنفعة".

    انظر أيضا:

    البنك المركزي الصيني يخفض قيمة صرف" اليوان "مقابل الدولار بنسبة0.7 بالمئة
    الصين تخفض قيمة صرف "اليوان" مقابل الدولار
    روسيا: اليوان والدرهم والروبل في التعاملات مع شركاء التعاون العسكري
    في ظل الصراع الاقتصادي مع أمريكا... الصين تخفض قيمة صرف "اليوان" مقابل الدولار
    السفير الروسي في بكين: الحرب التجارية تجعل الحسابات بالروبل واليوان أكثر إلحاحا
    الكلمات الدلالية:
    أسعار الدولار, الدولار, سعر الدولار, اليوان, أسعار العملات, أسعار العملة, أسعار, أخبار اقتصاد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik