07:48 GMT02 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أعلنت شركة "غازبروم نفط" الروسية أن سلطات إقليم كردستان العراق طلبت من شركات النفط، بما في ذلك "غازبروم نفط الشرق الأوسط"، تقليل تكاليف المشاريع.

    وقال المكتب الصحفي للشركة الروسية إنها لا تخطط لتقليص المشاريع الاستثمارية في حقل ساركال، فيما لم تكن مثل هذه الطلبات فيما يخص حقل بدرة "لجأت حكومة إقليم كردستان ذات الحكم الذاتي في جمهورية العراق إلى الشركات المنتجة للنفط العاملة في المنطقة - بما في ذلك غازبروم نفط الشرق الأوسط – بطلب خفض التكاليف. علاوة على ذلك، تم الاتفاق في البداية على جميع تكاليف المشروع مع الوزارة ذات الصلة وهي الآن أقل من المستوى المطلوب. لذلك، في الوقت الحالي لا توجد خطة لتقليل البرنامج الاستثماري لتطوير حقل سركال".

    كما أضافت الشركة أنه لا توجد مقترحات لخفض التكاليف من الحكومة العراقية فيما يتعلق بشركة "غازبروم نفط" في حقل بدرة شرقي العراق.

    هذا وقالت شركة S&P Global Platts" نقلاً عن رسالة من شركة نفط البصرة تفيد بأن الشركة العراقية طلبت من كل من شركة "لوك أويل" و"إيني" الإيطالية ،  و"بريتيش بتروليوم" البريطانية، بالإضافة إلى "إكسون موبيل" الأمريكية، خفض ميزانيات مشاريعهم في الجمهورية بنسبة 30٪ وتأجيل المدفوعات للمقاولين من الباطن بسبب الانهيار الحالي في أسعار النفط.

    يقع حقل بدرة في محافظة واسط شرقي العراق. بدأ إنتاج النفط الصناعي هناك في مايو 2014. تقدر احتياطيات بدرة الجيولوجية بنحو 3 مليارات برميل من النفط. بموجب عقد 2010 ، يتم تطوير الحقل من قبل كونسورتيوم يتكون من Gazprom Neft (مع وضع المشغل ، 30٪) ، Kogas (22.5٪) ، Petronas (15٪) و TPAO (7.5٪) ، والحكومة العراقية ممثلة في شركة التنقيب عن النفط بنسبة 25٪.

    في كردستان العراق، تشارك غازبروم نفط في مشروعين: شكال وغارميان (حقل سركال). تبلغ حصة غازبروم نفط في غارميان 40٪، وحكومة إقليم كردستان - 20٪ ، والشركة الكندية ويسترن زاغروس - 40٪. تعمل شركة غازبروم نفط في تشغيل مشروع "جيرمان" منذ 29 فبراير 2016.

    انظر أيضا:

    "غازبروم نفط" تتطلع للاتفاق مع العراق حول شروط عقد مشروع حقل بدرة النفطي
    "غازبروم نفط" تتوقع استقرار الوضع في العراق واستئناف مناقصة المنصورية
    الكلمات الدلالية:
    النفط, غازبروم, تقليص, تكاليف, كردستان العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook