12:54 GMT24 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أظهر البيان التحليلي لمشروع موازنة السنة المالية الجديدة في مصر، استهداف الحكومة خفض دعم المواد البترولية بنسبة 47 في المائة، إلى 28.193 مليار جنيه (1.61 مليار دولار).

    وبحسب وكالة "رويترز"، تبلغ القيمة المستهدفة في مشروع موازنة السنة المالية الحالية 52.963 مليار جنيه.

    وكان وزير البترول والثروة المعدنية، طارق الملا، قال إن دعم المواد البترولية هبط إلى 7.250 مليار جنيه في الربع الأول من السنة المالية 2019 - 2020 مقارنة مع 13 مليار جنيه.

    تحليلي لمشروع الموازنة، أن الحكومة تستهدف إيرادات بقيمة 620 مليون جنيه (36.5 مليون دولار) من طرح رخص جديدة لإنتاج الحديد والإسمنت.

    ويشهد قطاع الإسمنت في مصر حالة من الركود الشديد وسط وجود فائض كبير في الإنتاج تبحث الشركات عن كيفية تصريفه، وهو ما يهدد الصناعة، وأدى إلى إغلاق بعض المصانع.

    ولا يختلف الحال كثيراً في قطاع الحديد الذي يشهد صراعا بين منتجي البليت وبين مصانع الدرفلة الصغيرة التي تعتمد على الاستيراد بسبب الرسوم الوقائية التي فرضتها البلاد نهاية العام الماضي على بعض واردات منتجات الحديد والصلب.

    ويبلغ إنتاج مصر من حديد التسليح ما بين 7 ملايين و7.5 مليون طن سنويا.

    انظر أيضا:

    متحدث الجيش الإسرائيلي ينشر فيديو لطلاب جامعة مصرية
    مصر... إعلان موعد صرف المرحلة الثانية من منحة العمالة غير المنتظمة
    رسالة من رئيس الحكومة المصرية إلى السيسي
    الكلمات الدلالية:
    الموازنة العامة, بترول, بنزين, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook