02:24 GMT23 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قامت شركة أمازون العالمية الشهيرة بشراء كاميرات لقياس درجة حرارة والكشف عن الإصابة بفيروس كورونا، من شركة أدرجتها الولايات المتحدة على القائمة السوداء بسبب مزاعم بأنها ساعدت الصين على احتجاز ومراقبة الأويغور والأقليات المسلمة.

    وقامت شركة "Zhejiang Dahua Technology" الصينية بشحن 1500 كاميرا إلى "Amazon" هذا الشهر في صفقة بلغت قيمتها ما يقرب من 10 ملايين دولار، وقال مصدر آخر إن 500 نظام على الأقل من الشركة المدرجة في القائمة السوداء، مخصصة لاستخدام "Amazon" ضمن الولايات المتحدة، بحسب ما ذكرت شبكة "cnbc" العالمية.

    وتكون شركة أمازون بهذه الطريقة قد خرقت القائمة السوداء الأمريكية للشركات الممنوع التعامل معها، ولكن تعتبر خطوة أمازون قانونية لأن القواعد تتحكم في عقود العقود الحكومية الأميركية والصادرات إلى الشركات المدرجة في القائمة السوداء، لكنها لا توقف المبيعات إلى القطاع الخاص.

    ومع ذلك، فإن الولايات المتحدة "تعتبر أن المعاملات من أي نوع مع الكيانات المدرجة تحمل" علامة حمراء "وتوصي الشركات الأميركية بالمضي بحذر".

    وتأتي الصفقة في الوقت الذي حذرت فيه إدارة الغذاء والدواء الأميركية من نقص أجهزة قراءة درجة الحرارة وقالت إنها لن توقف بعض الاستخدامات الوبائية للكاميرات الحرارية التي تفتقر إلى موافقة الوكالة التنظيمية.

    وواجهت شركة FLIR Systems، أكبر شركة تصنيع في الولايات المتحدة، تراكمًا في الطلبات يصل إلى أسابيع، مما أجبرها على تحديد أولويات المنتجات للمستشفيات والمرافق الحيوية الأخرى.

    انظر أيضا:

    "أمازون" توقف طلبيات البقالة وسط طلب متصاعد
    الحكومة الفلسطينية تدعو "أمازون" الأمريكية للتراجع عن دعم الاستيطان الإسرائيلي
    "أمازون" تعمل على توظيف 75 ألف عامل جديد لتلبية الطلبات عبر الإنترنت
    الكلمات الدلالية:
    العقوبات الأمريكية, العقوبات, الصين, أمازون
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook