09:03 GMT11 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت وكالة ستاندرد اند بورز للتصنيف الائتماني، اليوم السبت، إنه من المتوقع أن ينكمش الناتج المحلي الإجمالي الفعلي في أبوظبي بنسبة 7.5 في المئة هذا العام بسبب انخفاض أسعار النفط والتأثير الناجم عن تفشي فيروس كورونا.

    وتوقعت الوكالة أن يرتفع العجز المالي في الإمارة إلى حوالي 12 في المئة هذا العام من 0.3 في المئة في 2019، وذلك بحسب وكالة "رويترز".

    وأضافت أنه من المتوقع أن تتلقى الإمارات الأصغر في دولة الإمارات العربية المتحدة "دعما ماليا استثنائيا" من الدولة بمساندة أبو ظبي في حالة حدوث عُسر مالي.

    يأتي هذا بالتزامن مع إعلان دائرة التنمية الاقتصادية - أبوظبي عن إنشاء برنامج لاستقبال آراء ومقترحات الشركات المصدرة المسجلة في إمارة أبوظبي بشأن التحديات التي تواجهها خاصة في ظل تداعيات أزمة "كوفيد - 19" وذلك بهدف دراستها وتقديم الدعم لها بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين من الجهات الحكومية وشبه الحكومية.

    وقال وكيل الدائرة إن الهدف من هذه المبادرة هو تحسين كفاءة بيئة التصدير على مستوى الإمارة سواء من خلال تسهيل الإجراءات أو معالجة العوائق اللوجستية التي تتسبب برفع التكاليف بما يمكن المصدرين من زيادة صادراتهم وكذلك تشجيع المستثمرين الأجانب على الاستثمار في الإمارة بهدف التصدير إلى الأسواق الخارجية.

    وأكد حرص حكومة إمارة ابوظبي على دعم المنتج المحلي وتعزيز مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي للإمارة من خلال تقديم الدعم للشركات والمصانع الوطنية المصدرة والمستوردة بما يمكنها من تعزيز تنافسية المنتج المحلي في الأسواق العالمية، وذلك بحسب وكالة "وام" الإماراتية.

    انظر أيضا:

    بدأ تسيير رحلات طيران من مدن أوروبية إلى أبو ظبي اعتبارا من يونيو
    بينها الدفع الإلكتروني ومنع النرجيلة... أبو ظبي تحدد شروط استئناف عمل المطاعم
    وكالة: أبو ظبي قد تصدر سندات دولارية لتوفير سيولة نقدية
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, أبو ظبي, الإمارات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook