08:35 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشفت بيانات حديثة، أن معدل التضخم واصل مساره النزولي، مخالفا بذلك توقعات المحللين والمراقبين للشأن الاقتصادي في مصر.

    وأصدر المرصد الإعلامي التابع لمجلس الوزراء المصري، تقريرا ركز فيه على تحقيق معدل التضخم أفضل مستو له خلال الفترة الممتدة بين 2019/2020، ولأول مرة منذ 14 عاما، وهذا بعد انخفاضه لمستويات قياسية بفضل انخفاض أسعار الغذاء.

    ووفقا لما ورد في التقرير، فالمتوسط السنوي لمعدل التضخم سجل 5.7% عام 2019/2020، مقارنة بـ13.9% عام 2018/2019، و20.9% عام 2017/2018، و23.5% عام 2016/2017، و10.2% عام 2015/2016، و10.9% عام 2006/2007.

    التقرير أفاد أيضاً بأن معدل التضخم الأساسي سجل أفضل مستوى له منذ إطلاق المؤشر عام 2005، بنسبة 1% في يونيو 2020، مقارنة بـ 10.9% في يونيو 2018، و12.4% في يونيو 2016، و8.8% في يونيو 2014، و7% في يونيو 2012، و6.7% في يونيو 2010، و20.7% في يونيو 2008، و6.3% في يونيو 2006، علماً بأن معدل التضخم الأساسي قد سجل 3.5% في يونيو 2005.

    وتطرق التقرير إلى إشارة وكالة "بلومبرج" أن انخفاض أسعار الغذاء للشهر الثاني على التوالي، يسهم في احتواء الضغوط التضخمية مما يخفف من الآثار الاقتصادية لجائحة كورونا.

    جدير بالذكر أن التضخم العام هو معدل التغير في الرقم القياسي العام لأسعار المستهلكين، بينما يعد التضخم الأساسي مشتق من الرقم العام لأسعار المستهلكين مستبعداً منه السلع والخدمات المحدد أسعارها إدارياً والسلع الغذائية الأكثر تقلباً وهي الخضروات والفاكهة.

    انظر أيضا:

    يحدث لأول مرة في كندا... شاهد أين ظهر العلم المصري
    فيديو أثار جدلا.. هل هذه معدات تنقلها مصر تمهيدا للتدخل في ليبيا
    تداول صور لهدم مقابر أثرية في مصر يثير غضبا واسعا.. ما حقيقتها
    مصر تستعد لتصنيع لقاح فيروس كورونا
    الكلمات الدلالية:
    تضخم, تراجع التضخم, معدلات التضخم, فيروس كورونا, اقتصاد, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook