07:37 GMT25 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    اقتصاد
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، أن بلاده ستعفى من ديون تقدر بنحو 50 مليار دولار، عقب تأكيد صندوق النقد والبنك الدوليين، الوصول إلى نقطة القرار في مبادرة "الهيبك" لإعفاء البلدان الفقيرة.

    وقال حمدوك في حديث، مساء أمس الثلاثاء، إن السودان سيحصل على إعفاء نهائي من الديون يقدر بحوالي 50 مليار دولار عند الوصول لنقطة الإكمال، حسبما ذكرت صحيفة "الانتباهة" السودانية.

    وأضاف: "وصولنا لنقطة القرار هي بداية العملية، وفي الأسابيع القادمة سيتواصل السودان مع الدائنين من نادي باريس وكذلك الدائنين من خارج نادي باريس والدائنين التجاريين، وعند الوصول لما يسمى نقطة الإكمال، سيحصل السودان على إعفاء نهائي من الديون يقدر بحوالي 50 مليار دولار".

    ولفت إلى أن السودان سيبدأ على الفور عملية إشراك الدائنين في تقديم إعفاءات الديون، مشيرا إلى أن ديون البلاد حتى نهاية العام 2020 بلغت 60 مليار دولار، 92% منها عبارة عن متأخرات.

    وأردف بالقول: "أمنت الحكومة طريقا لإعفاء الديون حتى يُرفع هذا العبء في فترة زمنية قصيرة جدا، فالديون كانت هي المانع الرئيسي من المشاركة والتفاعل مع شركاء التنمية المالية الدولية والاستفادة منها".

    وأوضح رئيس الوزراء السوداني أن الوصول إلى نقطة القرار المباشرة هي يعني إمكانية الحصول على منح وقروض جديدة، ويفتح الطريق لتنال البلاد نحو 4 مليارات دولار، منها ملياري دولار من صندوق التنمية العالمي توجه للصرف على الكهرباء والمياه والتعليم والصحة".

    في وقت سابق، قال صندوق النقد الدولي إنه "استطاع تأمين ما يكفي من التعهدات بالتمويل بما يتيح له تقديم إعفاء شامل من الديون للسودان".

    انظر أيضا:

    بلينكن: واشنطن تدعم مبادرة حمدوك للتحول الديمقراطي في السودان
    السودان بصدد تسليم مطلوبين إلى الجنائية الدولية... ليس من بينهم "البشير"
    السودان يقبل اقتراحا قدمته دولة أفريقية بشأن "سد النهضة" ويرفض عرضا إثيوبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook