19:30 26 مارس/ آذار 2019
مباشر
    منظومة ثاد

    يطلق 72 صاروخا… تفاصيل نشر أخطر نظام صاروخي أمريكي في إسرائيل (فيديو وصور)

    © AP Photo /
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    5112

    أعلن الجيش الأمريكي، أمس الاثنين 4 مارس/ آذار، نشر نظام الدفاع الصاروخي "ثاد" في إسرائيل، بينما قال الجيش الإسرائيلي إن تلك الصواريخ تم نشرها بإحدى القواعد العسكرية في صحراء النقب.

    ويعد نشر صواريخ "ثاد" جزء مناورات عسكرية أمريكية إسرائيلية يشارك فيها أكثر من 200 جندي، من قوات الدفاع الجوي والعمليات وشعبة التخطيط، بحسب موقع "ديبكا" الإسرائيلي.

    وتصنع شركة "لوكهيد مارتين" الأمريكية منظومة صواريخ "ثاد"، التي يمكنها اعتراض الصواريخ الهجومية داخل الغلاف الجوي للأرض وخارجه، حسبما ذكر الموقع الرسمي للشركة.

    ويمكن لمنظومة "ثاد" اعتراض صواريخ قصيرة ومتوسطة المدى، وتعتمد نظرية عملها على تحقيق إصابة مباشرة بالهدف المعادي وتدميره، وهو ما يطلق عليه نظرية "هيت تو كيل".

    وتشبه هذه النظرية إصابة رصاصة برصاصة أخرى بعد إطلاقها، وهو ما يتطلب دقة عالية في التوجيه.

    ويمكن للمنظومة الأمريكية أن تعمل مع أنواع أخرى من منظومات الدفاع الجوي البري والبحرية، كما يمكنها التكامل مع وسائل الدفاع الجوي الطائرة.

    ولفت موقع "لوكهيد مارتين" إلى أنه يمكن نشر تلك الصواريخ لحماية المدن والمنشآت الحيوية ضد الهجمات الصاروخية المعادية.

    ويعد نشر قاعدة "نيفاطيم" وسط صحراء النقب، هو الإجراء الأول من نوعه في الشرق الأوسط.

    وتتميز تلك الصواريخ بأنه يمكن حشدها في أي مكان حول العالم، لأن منصات إطلاقها مصممة للعمل على مركبات عسكرية.

    وتتالف "ثاد" من 4 مكونات أساسية، هي منصات الإطلاق، والصواريخ، ومراكز القيادة والسيطرة، ومحطة الرادار الأرضي"، بحسب موقع "ميسيل ثريد" الأمريكي.

    ويمكن لمنظومة "ثاد" أن تتصدى للصواريخ التكتيكية والباليستية في مدى 200 كم، بحسب موقع "ميسيل ثريد"، بينما يصل أقصى مدى لها إلى 1000 كم، بحسب موقع "أرمي تكنولوجي".

    وتكون صواريخ "ثاد" مسؤولة عن تدمير الأهداف على ارتفاعات عالية ومسافات بعيدة، وتكون مسؤولة عن الطبقات العليا من الجو، وتعمل مع منظومات باتريوت الصاروخية، المصممة لتدمير الصواريخ المعادية على ارتفاعات منخفضة ومسافات قريبة، ضمن ما يطلق عليه "الدرع الصاروخي".

    وتستخدم الصواريخ الأمريكية نظام توجيه يعمل بالأشعة تحت الحمراء، التي يمكنها رصد الهدف ومتابعته بصورة تسمح لها بتحديد أدق نقطة للاصطدام معه.

    وتضم كل بطارية صواريخ من هذا النوع، 9 منصات، يحمل كل منها 8 صواريخ، يرافقها مركبتي قيادة وسيطرة، إضافة إلى رادار أرضي، وهو ما يعني قدرتها على التصدي لـ 72 صاروخا معاديا.

    ووفقا لمعدلات الإنتاج العادية، فإنه يتم إنتاج 40 منظومة صاروخية من هذا النوع كل عام، بحسب موقع "أرمي تكنولوجي".

    وقال الجيش الأمريكي إن نشر صواريخ "ثاد" في إسرائيل يهدف إلى اختبار قدرته على النشر السريع لمثل هذه الأسلحة في أنحاء العالم، لكنه لم يكشف الفترة، التي استغرقها نشر هذه الصواريخ، بحسب "رويترز".

    وتتميز منظومة "ثاد" بإمكانية ربطها بنظام الإنذار المبكر التابع لقيادة الجيش الأمريكي في أوروبا.

    ويأتي نشر هذه الصواريخ فيإسرائيل ضمن تدريبات عسكرية تقوم بها القيادة الأوروبية للجيش الأمريكي "EUCOM"، بهدف التدرب على قدرات النشر السريعة لهذه المنظومات المركبة، في أرجاء العالم، بالإضافة لتقوية القدرات والتعاون مع منظومات الدفاع الجوي في سلاح الجو الإسرائيلي.

     

    انظر أيضا:

    رئيس كوريا الجنوبية يؤكد أن نظام "ثاد" ليس موجها ضد الصين
    السعودية تنشر "إس-400" و"ثاد" في آن واحد...فأيهما أقوى
    نشر المكونات الستة لمنظومة الدفاع الجوي "ثاد" في كوريا الجنوبية
    كوريا الجنوبية لا تخطط لنشر صواريخ "ثاد" إضافية على أراضيها
    السفير الروسي لدى الصين: خطط نشر منظومة " ثاد" الأمريكية في آسيا تعقد الوضع الدولي
    بعد نشر صواريخ "ثاد" الأمريكية... روسيا محمية وغير آبهة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الدفاع والتسلح, أخبار الجيش الإسرائيلي, منظومة ثاد, أخبار عسكرية, منظومة الدفاع الصاروخي, الجيش الإسرائيلي, الجيش الأمريكي, أمريكا, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik