04:43 GMT04 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 41
    تابعنا عبر

    اختتم الجيشان المصري والروسي التدريب البحري المشترك "جسر الصداقة" والذي يعد من أكبر التدريبات البحرية المشتركة في البحر المتوسط.

    القاهرة - سبوتنيك. وقال الناطق باسم القوات المسلحة المصرية، تامر الرفاعي، في بيان اليوم السبت: "في إطار تنفيذ خطة التدريبات المشتركة للقوات المسلحة مع الدول الصديقة والشقيقة اختتمت اليوم فعاليات التدريب البحري المصري الروسي المشترك جسر الصداقة 2019 بنطاق الأسطول الشمالي بمسرح عمليات البحر المتوسط، والذي يعد من أكبر التدريبات البحرية المشتركة بمسرح عمليات البحر المتوسط".

    وشهد المرحلة الختامية للتدريب كل من نائب قائد أسطول البحر الأسود الروسي وقائد الأسطول الشمالي (المصري).

    وأضاف البيان "شارك في التدريب عدد من الوحدات البحرية من الجانب المصري من الفرقاطات ولنشات الصواريخ وسفن الإمداد وعناصر من القوات الخاصة البحرية، ومن الجانب الروسي عدد من الفرقاطات والقرويطات وسفن الإمداد وعناصر من القوات الخاصة البحرية".

    وأوضح البيان "اشتمل التدريب على تنفيذ عدد من الأنشطة القتالية بالبحر تضمنت رمايات المدفعية بالذخيرة الحية، والدفاع ضد التهديدات غير النمطية، والدفاع الجوي عن التشكيلات البحرية، وتأمين سفينة ذات شحنة استراتيجية هامة، وتنفيذ تمارین مواصلات إشارية، وممارسة حق الزيارة والتفتيش".

    ولفت البيان إلى أن التدريب تضمن كذلك "تنفيذ معركة تصادمية بين التشكيلات البحرية تم خلالها فتح مراكز قيادة وسيطرة مشتركة، وأيضاً تم تنفيذ بعض التمارين ذات المهارات البحرية المختلفة كتشكيلات الإبحار وإمداد السفن بالوقود بالبحر والتصوير الجوي".

    وتجرى مناورات جسر الصداقة بين تشكيلات من القوات البحرية في مصر وروسيا الاتحادية بشكل دوري منذ العام 2015، وتأتي في إطار تطور ملحوظ في العلاقات بين البلدين.

    ووقع البلدان اتفاقات عدة في مجالات مختلفة أبرزها توسيع التعاون العسكري والاقتصادي والسياحي ودعم جهود مكافحة الإرهاب والتعاون في مجال الطاقة النووية.

    الكلمات الدلالية:
    روسيا, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook