21:23 GMT27 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    في 10 ديسمبر/كانون الأول 1998، حلقت الطائرة "كا-60" لأول مرة إلى السماء - وهي من صنع مكتب التصميم "كاموف"، وأطلق عليها "كاساتكا" (من أنواع السنونو).

    بدت هذه الطائرة من عالم الفنتازيا، كما لو كانت مصممة لمسلسل أجنبي معروف آنذاك حول مروحيات فائقة القدرة قادرة على أداء مهام لا تصدق.

    بداية التطوير

    بدأ تطوير كا- 60 في منتصف الثمانينات. لتحل محل طائرات مي-8 ومي-4 في المستقبل. تم تكليف المصممين بإنشاء طائرة لنقل قوات الإنزال المسلحة، وإيصال الأسلحة والذخيرة إلى المناطق القتالية، وإجلاء الجرحى، وحراسة المنطقة الاقتصادية بدوريات وأن تكون قادرة على التمركز على متن السفينة، وإجراء عمليات البحث والإنقاذ، وبالطبع تدريب وتعليم العاملين في مجال الطيران.

    تأخر العمل في المشروع بسبب الوضع السياسي في البلاد. تم تجميع أول نموذج بحلول عام 1990. تم تصميم  كا-60، وفقًا لمخطط مروحة واحدة مع مروحة في حلقة الذيل. تم شرح الخيار غير العادي ببساطة: لم يكن مطلوبًا من المروحية التحليق فوق ساحة المعركة، وكان عليها تنفيذ الجزء الرئيسي من الرحلة أثناء الحركة، وفقا لصحيفة "روسيسكايا غازيتا".

    وكان بدن  "كاساتكا" يحتوي على 60 في المائة من عناصر البوليمر المركبة، والتي تزيد من مقاومتها لتلقي أضرار أثناء العمليات القتالية. تحتوي خزانات الوقود على طبقة مملوءة برغوة البولي يوريثان، والتي "تشد" الالتواءات، وبالتالي تمنع احتمال حدوث انفجار. شفرات المروحة، التي تحتوي أيضًا على مكون بوليمر، تستطيع إكمال عملها عند  إلتوائها بسبب سلاح آلي صغير.

    خصائص المروحية

    تستوعب "كاساتكا" ما بين 15 إلى 16 من الأفراد العسكريين مع الأسلحة، وستة جرحى على نقالة، برفقة ثلاثة أطباء أو بضائع. يمكن الوصول إلى المقصورة من خلال بابين. وحدة التعليق الخارجية الموجودة أسفل بدن الطائرة مصممة للشحنات التي يصل وزنها إلى 2750 كغم. يمكن أيضًا وضع الأوزان والأسلحة على حوامل جانبية على جانبي البدن.

    تتألف محطة الطاقة من محركين توربين يعملان بالغاز RD-600V ، قوة الإقلاع تبلغ 1300 حصانا والقوة في حالة الطوارئ تبلغ 1550 حصانا. هذه المحركات كانت أحدث إنجازات في علوم الطيران.  سرعة "كاساتكا" تصل إلى 300 كيلومتر في الساعة، وقوة محطة توليد الطاقة تكفي ليس فقط لمواصلة الطيران الأفقي بمحرك واحد، ولكن أيضًا للإقلاع والارتفاع.

    تم تجهيز RD-600V بأجهزة تقلل من الأشعة تحت الحمراء التي تبعثها. وهذا يجعل المروحية أقل وضوحا للرادارت. طبق المصممون عددًا من الحلول لتقليل رؤية الطائرة في النطاقات الحرارية والرادارية والبصرية. لهذا، تم استخدام عناصر من تقنيات التخفي، وبالتحديد طلاء البدن بتركيبة خاصة تمتص الموجات الراديوية.

    كما تم تخفيض صوت "كاساتكا" بشكل كبير. أولاً، كانت للمراوح شكل غير عادي وأطراف تخفض الصوت. بالإضافة إلى ذلك، تم تطوير آلية خاصة تنظم سرعة الدوار.

    وانتهت إحدى الرحلات التجريبين في عام 2010 للطائرة في ضواحي موسكو بحادث. ويجدر بالذكر أن قبل ذلك، في غضون ستة أشهر لم يتم "تحريك المروحية" حتى.

    على الرغم من العواقب، أكدت هذه الحالة الطارئة الأداء العالي ل"كاساتكا"– بقي الطياران على قيد الحياة. تمكن الطاقم أيضا من إلغاء تنشيط الطائرة. ونظام حماية خزان الوقود، كما أشار المطورون، منع الانفجار وتحمل ضربة قوية على الأرض.

    في وقت لاحق، تم تطوير المشروع كمروحية مدنية متعددة الأغراض من طراز كا-62.

    انظر أيضا:

    إنتاج أول مروحيات "كا-62" في عام 2020
    تطوير النموذج الحربي من مروحية "كا-62"
    مروحية "كا-62" الجديدة تقوم بأول طلعة لها هذا العام
    الكلمات الدلالية:
    مروحية مي8, مروحية, سلاح روسيا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook