19:41 GMT29 مارس/ آذار 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    لفتت وسائل الإعلام الصينية الانتباه إلى قدرة البحرية الروسية على مقاومة الأسطول الأقوى في العالم بفعالية.

    المكون الأقوى في البحرية الأمريكية هو مجموعة حاملات الطائرات، مما يجعل هيمنة الأمريكيين في البحر حقيقة معترف بها عالميا. ومع ذلك، فإن روسيا تملك وسيلة للتصدي بفعالية لتهديد حاملات الطائرات الأمريكية، حسبما ذكرت صحيفة "سينا" الصينية.

    وتشير وسائل الإعلام الصينية إلى أن روسيا ركزت على بناء الغواصات بدلا من حاملات الطائرات. لذا، "روسيا تعمل حاليًا على بناء حوالي 60 غواصة، 35 منها نووية". في الوقت نفسه، كلفت الغواصات الجانب الروسي أقل بكثير من تشكيل وصيانة مجموعات حاملة الطائرات.

    ولاحظ الصينيون أنه بالإضافة إلى إنتاج طرادات غواصة صاروخية استراتيجية "بوري"، حصلت البحرية الروسية على غواصات من مشروع "949 غرانيت"، والتي لها "عدد من المزايا، مثل القدرة على المناورة الممتازة والتخفي". ومع ذلك، لفتت الصحيفة الصينة الانتباه أيضًا إلى أن المصممين الروس لا يتوقفون عند هذا الحد ويستمرون في إنشاء نماذج جديدة، و "سيتم إحراز تقدم كبير فيما يتعلق بالبيانات التقنية للغواصات". وهذا بدوره يساهم في ظهور "غواصات شبح" خطيرة  للغاية في روسيا، والذي يمكن أن يجعل حاملات الطائرات الأمريكية غير فعالة.

    وأكدت الصحيفة: "لذلك، على الرغم من أن الولايات المتحدة لديها 11 حاملة طائرات صالحة للخدمة، فإن هذا لا يعطيها ميزة مطلقة". يشار أيضا إلى أن: "الغواصات الشبح، التي تختبئ في أعماق المحيط، هي أخطر عدو قد تواجهه مجموعة حاملات الطائرات. بمجرد شن الهجوم، سيكون من المستحيل الهرب منه".

    انظر أيضا:

    الصورة الأولى للغواصة الروسية الواعدة "لايكا" والكشف عن خصائصها
    اختبارات غواصات "فولخوف" الروسية تبدأ في عام 2020
    الغواصات الروسية من الجيل الخامس تتسلح بالصواريخ الباليستية
    الكلمات الدلالية:
    حاملة طائرات, سلاح روسيا, غواصة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook