21:04 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 70
    تابعنا عبر

    تعد مقاتلات "ميغ 31" واحدة من أخطر المقاتلات الاعتراضية في العالم، حيث يمكنها خوض معارك جوية في طبقات الغلاف الجوي للأرض ضد الطائرات المعادية وتدميرها أثناء التحليق بسرعات خارقة.

    وتقول مجلة "ناشيونال إنترست" الأمريكية، في تقرير عن مقاتلات ميغ 31، إنها أسرع مقاتلة اعتراضية صنعها الاتحاد السوفييتي ولا تزال واحدة من أخطر المقاتلات الاعتراضية الروسية حتى الآن.

    وأهم ما يميز مقاتلات "ميغ 31" هو إمكانية تجهيزها بترسانة متنوعة من الأسلحة التي يمكن إطلاقها أثناء التحليق على ارتفاعات شاهقة بسرعات خارقة.

    وتقول المجلة الأمريكية إن قدرات هذه المقاتلة جعلتها الاختيار الأمثل لتجهيزها بصواريخ كينجال المتطورة الأسرع من الصوت، التي توصف بأنها "الخنجر الجوي" للجيش الروسي.

    ولفتت المجلة إلى أن تجهيز روسيا لمقاتلات "ميغ 31" بصواريخ "كينجال" الأسرع من الصوت، إضافة إلى تجهيزها بتقنيات حروب الفضاء لتعقب الأقمار الصناعية وتدميرها، يؤكد أن روسيا تمتلك خطط ضخمة لاستخدام هذه المقاتلة في المستقبل.

    ما هي أحدث تدريبات "ميغ 31"؟

    تقول المجلة الأمريكية إن آخر تدريبات للمقاتلة "ميغ 31" شهدت محاكاة اعتراض عدو يخترق نطاق عملها في طبقة "ستراتوسفير"، وهو ما يسلط الضوء على قدرات تلك المقاتلة والدور الذي يتم إعداد النسخة المطورة "ميغ 31 بي إم"، للقيام به.

    وشمل التدريب مشاركة نسخ قديمة من "ميغ 31" في عمليات الاستطلاع وجميع البيانات في الغلاف الجوي الروسي، بينما قامت اثنين من النسخ المطورة "ميغ 31 بي إم" بمهمة تتبع هدف جوي بعد تلقي بيانات الهدف من محطة أرضية.

    وخلال المهمة قامت الطائرتان بتعقب الهدف المعادي وتدميره بنجاح باستخدام صاروخ "جو - جو" من على بعد 150 كيلومترا.

    ما سر خطورة هذا التدريب؟

    نوهت المجلة الأمريكية إلى أن سر خطورة هذا التدريب يكمن في أنه تم تنفيذه أثناء تحليق المقاتلتين المطورتين "ميغ 31 بي إم" على ارتفاع 18 ألف متر، وسرعة تزيد عن ضعفي سرعة الصوت (2800 كلم/ الساعة).

     مقاتلة اعتراضية من طراز ميغ-31 تقلع أثناء رحلة تدريبية في مركز الطيران باسم ف. ب. تشكالوف، 10 يوليو 2020
    © Sputnik . Nina Padalko
    مقاتلة اعتراضية من طراز "ميغ-31" تقلع أثناء رحلة تدريبية في مركز الطيران باسم "ف. ب. تشكالوف"، 10 يوليو 2020

    ولفتت المجلة إلى أن تعقب وتدمير أهداف جوية بنجاح في طبقة "ستراتوسفير" على بعد آلاف الأمتار من الأرض، وإسقاط تلك الأهداف من على بعد نحو 150 كيلومترا، يعد نجاحا كبيرا لتلك الطائرات الروسية.

    هل تمتلك "ميغ 31" صواريخ فرط صوتية؟

    في تقرير آخر للمجلة، أشارت إلى أن روسيا تمتلك سرب مقاتلات "ميغ 31" يتراوح عددها بين 12 إلى 16 مقاتلة، جميعها مجهزة بالصواريخ الأسرع من الصوت طراز "كينجال" منذ عام 2018.

    ما هو صاروخ "كينجال"؟

    هو صاروخ باليستي يمكن إطلاقه من الجو بسرعات خارقة تصل إلى 10 أضعاف سرعة الصوت (نحو 12 ألف كيلومتر/ الساعة)، ويصل مدى صاروخ كينجال إلى ألفي كيلومتر.

    إطلاق صاروخ كينجال
    © Photo / Ministry of Defence of the Russian Federation
    إطلاق صاروخ "كينجال"

    ويمكن إطلاق هذا الصاروخ من نسخة خاصة من مقاتلات "ميغ 31"، وتسمح سرعته العالية باختراق جميع شبكات الدفاع الجوي والإفلات من جميع أنواع المضادات الأرضية المعروفة في الوقت الحالي.

    ميغ-31
    © Sputnik
    ميغ-31

    انظر أيضا:

    مقاتلة روسية من طراز "ميغ-31" ترافق طائرة دورية أمريكية فوق مياه المحيط الهادئ
    مقاتلات "ميغ-31" تطلق صواريخ فوق المحيط الهادئ... فيديو
    "ميغ-31" تتدرب على إطلاق صواريخ أسرع من الصوت في البحر المتوسط
    مجلة: وصول "ميغ 31 كا" إلى سوريا يكسبها قدرة "قنص" نقاط "الناتو" الضعيفة
    مقاتلة ميغ "31" الروسية ترافق طائرة لسلاح الجو الأمريكي فوق بحر بارنتس
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook