23:31 GMT22 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال تقرير لهيئة المراكز الأمريكية لمراقبة الأمراض والوقاية منها، إن معدل عمر الأمريكيين في 2015، تراجع للمرة الأولى، منذ الذروة التي بلغتها أزمة الايدز في 1993، حيث حدثت في العام الماضي زيادة كبيرة في معدلات الوفاة.

    وأضاف التقرير، أن الطفل الذي يولد في الولايات المتحدة في 2015، يمكنه أن يصل إلى سن 78.8 عاماً، في تراجع قدره 0.1 بالمقارنة مع 2014، حيث كان معدل العمر يبلغ 78.9 عاماً، حيث نسب التقرير التراجع، إلى زيادة الوفيات الناجمة عن داء الزهايمر، بمعدل هو الأعلى حتى الآن وبلغ 15.7%.

    كما أرجع جزء من هذا التراجع إلى أمراض القلب بنسبة 0.9%، والأمراض التنفسية المزمنة 2.7%، والكلى 1.5%، والحوادث 6.7%، والجلطات الدماغية 3%، والسكري 1.9%، بالإضافة إلى حوادث الانتحار، التي بلغت 2.3%.

    وأوضح التقرير، أن الوفيات المرتبطة بمرض السرطان انخفضت العام الماضي بنسبة 1.7%، بالمقارنة مع أرقام 2014، بالإضافة إلى أن الوفيات الناجمة عن أمراض الأنفلونزا والالتهاب الرئوي الحاد، بقيت في المستوى نفسه.

    وبلغ معدل العمر للرجال 76.3 عاماً للرجال و81.2 عاماً للنساء، أي تراجع 0,2 و0,1 سنة بالمقارنة مع أرقام 2014، مشيرا — التقرير إلى زيادة في وفيات الأطفال (الرضع الذين تقل أعمارهم عن عام واحد) في 2015. وبلغ المعدل 589.5 لكل 100 ألف مولود في 2015، مقابل 582.1 لكل 100 ألف في 2014.

    وحسب التقرير، فإن التغيير الأكبر في هذا المجال هو زيادة نسبتها 11.3% لوفيات الرضع بسبب جروح عرضية قاتلة، بين الأسباب الرئيسية العشرة للوفاة في هذه الفئة. وفي 2015، سجلت 2.7 مليون وفاة في الولايات المتحدة، بزيادة قدرها 86 ألفاً عن 2014. وبذلك ارتفع عدد الوفيات بنسبة 1.2%، ما يمثل أول زيادة منذ العام 1999.

    انظر أيضا:

    البنتاغون يؤكد عدم سقوط قتلى بين الأمريكيين في تفجيرات الحسكة
    ترامب يدعو الأمريكيين إلى الوحدة عشية عيد الشكر
    ميدفيديف: نحترم خيار الأمريكيين الانتخابي
    الكلمات الدلالية:
    أمريكا, أمريكا, أخبار أمريكا, أخبار أمريكا اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook