12:32 GMT28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشفت الإعلامية الأمريكية أوبرا وينفري، عن تركها بقشيش للعاملين في فندق كانت مقيمة فيه، بطريقة غير تقليدية.

    وأشارت أوبرا إلى أنها اعتادت على أن تترك بقشيشا لمدبري منزلها تحت الوسادة، ولكنها قررت هذه المرة أن تتركه في أماكن مختلفة في غرفتها، وفقا لحوارها مع مجلة "بيبول" الأمريكية.

    وقالت:

    عتدت ترك المال تحت الوسادة، ولكني وضعته هذه المرة في كل أرجاء الغرفة، تحت المكتب، وعلى المنضدة بجوار حلوى "إم أند إم"، وفي الحمام.

    وتابعت: "أثناء مغادرتي للغرفة، أخبرت نفسي أن هناك من سيكون سعيدا اليوم".

    ومن المعروف عن أوبرا وينفري أنها تحرص على رسم الابتسامة على من حولها، من خلال منحهم الهدايا، وقامت في إحدى حلقات برنامجها السابق "أوبرا" بمنح كل المشاهدين في الاستوديو سيارات مجانية.

    يذكر أن أوبرا وينفري حسمت مؤخرا، الجدل بشأن احتمال ترشحها لخوض انتخابات الرئاسة الأمريكية في عام 2020، إذ أعلنت في برنامج حواري تليفزيوني إنها "لن تخوض الانتخابات قطعا".

    وخلال استضافتها في حلقة الجمعة، 23 فبراير/شباط الجاري، برنامج "جيمي كيميل لايف"، ردت الإعلامية الشهيرة بنبرة قاطعة على سؤال كيمل بشأن ترشحها للرئاسة، بحسب وكالة "رويترز" للأنباء.

    وقالت أوبرا وينفري: أين أنظر عندما أريد مواجهة الكاميرا؟ لن أترشح قطعا للرئاسة"، وترددت صيحات الرفض من الجمهور في الاستديو.

    وفي الشهر الماضي، ظهرت الكثير من الدعوات على موقع "تويتر" من محبي وينفري، تطالبها بالترشح للرئاسة ضد الرئيس دونالد ترامب في عام 2020، بعد خطاب ملهم ألقته خلال حفل جوائز "غولدن غلوب" لدعم ضحايا التحرش الجنسي.

    وقالت وينفري لكيمل: تلقي خطابا ثم تجلس، وفجأة تجد نفسك وكأنك بدأت الترشح للرئاسة… يخجلني أن يعتقد الناس أن باستطاعتي إدارة البلاد.

    ولكنها أقرت بأنها فكرت في ذلك، فقالت: أنا شخص يحاول الاستماع للمؤشرات، لذلك فكرت هل ينبغي أن أترشح للرئاسة؟ لا اعتقد ذلك.

    يعرف الملايين وينفري باسمها الأول، واكتسبت شهرتها في البداية ببرنامجها الحواري التليفزيوني، الذي استخدمته لبناء إمبراطورية إعلامية، تشمل نشر مجلات، وإنتاج سينمائي وتليفزيوني، وقناة تليفزيونية ذات اشتراك، ومحطة إذاعية عبر الأقمار الصناعية.

    وعبر دونالد ترامب عدة مرات، عن أمله في أن تنافسه وينفري في انتخابات الرئاسة في عام 2020.

    انظر أيضا:

    دونالد ترامب يهاجم أوبرا وينفري
    أوبرا وينفري تحسم موقفها النهائي من الترشح لانتخابات الرئاسة الأمريكية
    أوبرا وينفري... من الفقر والاعتداء الجنسي إلى أشهر مذيعة أمريكية
    الكلمات الدلالية:
    إكرامية, بقشيش, فندق, أوبرا وينفري, أمريكا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook