07:02 16 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    الممثلة المصرية نادية الجندي

    قصة الفيلم الذي جمع بين نادية الجندي وعادل إمام للمرة الوحيدة ومنع من العرض حينها

    © Photo / Facebook @NadiaElgendyOfficial
    منوعات
    انسخ الرابط
    230

    إذا تحدثنا عن أبرز نجوم الشباك خلال فترة الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي، فلابد أن نذكر عادل إمام ونادية الجندي، اللذين كانت أفلامهما تطرح في عيدي الفطر والأضحى، وتحقق أعلى الإيرادات، ما جعل الصحافة تلقبهما بـ"الزعيم" و"نجمة الجماهير".

    ووسط ذلك التنافس الشديد بينهما على اعتلاء قائمة شباك التذاكر، فجّرت نادية الجندي وعادل إمام مفاجأة للجميع، في عام 1983، وهي تعاونهما في فيلم سينمائي يحمل اسم "خمسة باب" من إخراج نادر جلال، في أولى تجاربه الاستعراضية.

    وبينما كان الجمهور متلهف لمشاهدة "لقاء السحاب"، استغل بعض المحيطين بعادل إمام في الوسط الفني تنافسه الفني وبينه وبين نادية الجندي، وأخذوا يوهموه بأمور ليست حقيقية عنها، بحسب تصريحاتها لبرنامج "صاحبة السعادة" على قناة "سي بي سي" المصرية.

    وقالت نادية الجندي في البرنامج، إن المحيطين بعادل إمام حذوره منها، وأخبروه بأنها ستحاول الظهور على حسابه في الفيلم، وتتدخل في المونتاج لحذف العديد من مشاهده في العمل، وهو ما جعله يتصادم معها في أول يوم تصوير، ورفض العمل، وانصرف من الاستوديو متوترا.

    ولكن أكدت نادية الجندي، بعد مرور يومين، عاد عادل إمام لتصوير الفيلم، وفوجئ بأن العمل معها جيد، وأفصح لها أن البعض أبلغه بالكثير من الأمور الخاطئة عنها، بل وكان يحضر في بعض الأيام لحضور تصوير مشاهد لزملاء غيره.

    وفي المقابل، كشف عادل إمام في لقاء له مع الإعلامية المصرية هالة سرحان، عن أن نادية الجندي تعاني من "فوبيا" الحسد، وهو ما انعكس على أجواء تصوير فيلم "خمسة باب".

    ويقول عادل إمام، إنه فوجئ في إحدى المرات بإخبار أحد العاملين في الفيلم بدخول الاستوديو بقدمه اليمنى، بناءا على تعليماتها، كما أنها كانت تحرص على تعطير المكان بالبخور، ووضع مواد لزجة على قفا الزملاء.

    ولكن رغما عن تحصينات نادية الجندي، كان "خمسة باب" هو الفيلم الوحيد الذي منع بأمر قضائي، بعد مرور 6 أيام فقط من طرحه في السينمات، في حادثة هي الأولى من نوعها.

    إلا أن نادية الجندي نفت رواية عادل إمام في برنامج "أنا وأنا" على قناة "أون إي" المصرية، على الرغم من اعترافها بخوفها من الحسد، وأنها دائما ما تعطر منزلها بالبخور في كل يوم جمعة.

    وأوضحت نادية الجندي لبرنامج "صاحبة السعادة" أن منع عرض فيلم "خمسة باب" سبب أكبر جرح في حياتها، ولكن اتضح فيما بعد أنه "منع بفعل مؤامرة، وتم إقالة وزير الثقافة وقتها".

    وبعد مرور 11 عاما، وفي عام 1994 تحديدا، تم إعادة طرح فيلم "خمسة باب" في السينمات، تزامنا مع عرض أحدث أفلام إمام في تلك الفترة، وهو "الإرهابي"، ليحقق نجاحا كبيرا، ويتمكن الجمهور أخيرا من مشاهدة التعاون الفني الوحيد بين اثنين من أحب نجوم الفن العربي. 

    وفيلم "خمسة باب" مستوحى من الفيلم الأمريكي "إيرما الغانية"، الذي لعب بطولته جاك ليمون شيرلي ماكلين.

    انظر أيضا:

    رامز جلال ينشر مقطعا من كواليس حلقة نادية الجندي (فيديو)
    الكلمات الدلالية:
    فيلم خمسة باب, سينما, فيلم, أفلام, نادية الجندي, عادل إمام, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik