06:28 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    الممثلة الأمريكية سكارليت يوهانسن لدى وصولها لحفل عرض فيلمها Under the Skin في مهرجان فينيسيا، 3 سبتمبر/ أيلول 2013.

    سكارليت جوهانسون تلقى هجوما بسبب أحدث أدوارها... هكذا ردت الممثلة الأمريكية

    © AFP 2019 / Tiziana Fabi
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    تلقت الممثلة الأمريكية سكارليت جوهانسون هجوما على موقع التواصل الاجتماعي، وذلك بسبب أحدث أدوارها السينمائية، الذي تستعد لتصويره.

    ويرجع الهجوم على جوهانسون (33 عاما)، بسبب تجسيدها في أحداث الفيلم الجديد "Rub & Tug"، لدور رجل متحول جنسيا، وفقا لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي".

    وأحداث الفيلم مستوحاة عن أحداث حقيقية، في سبعينيات القرن الماضي، حول رجل عصابات يدعى دانت "تكس" جيل، الذي ولد باسم أنثوي هو جين جيل، والذي كان يستخدم سلسلة من صالونات التدليك كواجهة للدعارة.

    وعبر الكثير من مستخدمي موقع "تويتر" للتغريدات عن استيائهم من الاستقرار على سكارليت جوهانسون لتجسيد دور المتحول جنسيا.

    وسخر ذلك المغرد، سائلا إن كانت سكارليت جوهانسون تنوي أن تجسد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، بعد تجسيدها لدور متحول.

    وقال: "ما هو الدور التالي بالنسبة لسكارليت جوهانسون؟ هل ستلعب دور باراك أوباما؟".

    ومن جانبها، ردت سكارليت جوهانسون على منتقديها، من خلال متحدث لها، أرسل تعليقا على لسانها لموقع "باستل"، والذي طلبت فيه منهم "أن يتوجهوا إلى مديري أعمال الممثلين جاريد ليتو وفيليسيتي هوفمان وجيفري تامبور، للحصول على تعليق".

    وتقصد سكارليت جوهانسون بردها، أنها ليست الأولى في تجسيد المتحول جنسيا، وأن الممثلين الذين ذكرتهم سبقوها في هذا.

    يذكر أنه سبق وأن تعرضت سكارليت جوهانسون لانتقادات في عام 2017، لكونها بيضاء البشرة تجسد دور فتاة آسيوية في فيلم الخيال العلمي "Ghost in a Shell"، ورأي منتقديها أن هناك ممثلات أخريات كن أجدر بالدور.

    انظر أيضا:

    بالفيديو...سكارليت جوهانسون تقلد إيفانكا ترامب
    سكارليت جوهانسن: لن أتحدث عن طلاقي احتراما لابنتي
    الكلمات الدلالية:
    سينما, أخبار مشاهير, مشاهير, أفلام, ممثلة, سكارليت جوهانسون, هوليوود, أمريكا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik