00:40 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 03
    تابعنا عبر

    أعلنت المذيعة السعودية، شيرين الرفاعي، التي أثارت جدلا واسعا خلال الفترة الماضية، استقالتها من عملها في فضائية "الآن"، المذاعة من إمارة دبي الخليجية.

    وأشارت الرفاعي إلى أنها ستنتقل للعمل في وجهة جديدة، لم تكشف عن اسمها.

    وكانت شيرين الرفاعي، أثارت جدلا في شهر يونيو/ حزيران، بفيديو لها انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، من تقرير تلفزيوني عن قيادة المرأة السعودية، وهي مرتدية لملابس غير لائقة، بحسب رأي مهاجميها ومنتقديها.

    وتفاعلت هيئة الإعلام المرئي والمسموع بوزارة الإعلام في السعودية مع غضب النشطاء، وقررت إحالتها للتحقيق، ولفتت هيئة الإعلام إلى أنها خالفت الأنظمة والتعليمات الخاصة بالهيئة بظهورها بهذه الملابس، وأنها ستحاسب على ذلك    

    وشددت الرفاعي، عبر حسابها الخاص على "تويتر"، أن الخطأ غير المقصود وارد في أي عمل إعلامي، لافتة إلى أنها تحملت مسؤولية ما حدث أمام جهات الاختصاص وامتثلت لقراراتها، وقلبها مفتوح لأي نقد موضوعي أو نصيحة.

    كما توعدت بمقاضاة كل من طعن بعرضها، أو في وطنيتها أو في دينها.

    تغريدات المذيعة السعودية شيرين الرفاعي
    © Photo / Twitter/ AlrifaieShireen
    تغريدات المذيعة السعودية شيرين الرفاعي

    وجاءت تغريدات شيرين الرفاعي السابقة، قبل أن تخصص حسابها على "تويتر"، وتوافق بشكل شخصي على كل من يرغب في تتبعها على موقع التغريدات الشهير.

    وتصدر اسم شيرين الرفاعي قائمة أكثر الموضوعات تداولا على "تويتر" السعودية، بعد استقالتها، وهو ما جعلها تعلق على ذلك عبر حسابها على "إنستغرام"، قائلة: "كالعادة ترند حتى بالاستقالة.. طيب لو تزوجت".

    انظر أيضا:

    صحيفة: مذيعة سعودية تغادر المملكة قبل التحقيق معها... وهكذا توعدت مهاجميها
    إحالة مذيعة سعودية للتحقيق بعد ظهورها بملابس "غير محتشمة"
    اتهام مذيعة أمريكية بالنفاق بسبب دموعها الكاذبة (فيديو)
    شاهد... مذيعة توقف حصان هائج على الهواء مباشرة
    شاهد ماذا فعلت مذيعة بعد قيام أحد المارة بخلع باروكتها
    الكلمات الدلالية:
    أخبار المرأة السعودية, ملابس جريئة, أزمة, المرأة السعودية, قيادة المرأة, مذيعة, قيادة المرأة للسيارة, أخبار السعودية, استقالة, السعودية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook