Widgets Magazine
09:19 19 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    ضحايا التحرش الجنسي في هوليوود في نوفمبر 2017

    "هذا يغير كل شيء"... اعترافات فناني هوليوود بالتعرض للتحرش

    © AFP 2019 / Mark RALSTON
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 10

    اعترف 100 فنان وفنانة من نجوم هوليوود بتعرضهم لنوع من أنواع التحرش، ولو بحده الأدنى ككلمات الغزل والملاطفة، وذلك ضمن فيلم "هذا يغير كل شيء" الذي تناول قضية التمييز ضد المرأة.

    افتتح مهرجان "ميامي" السينمائي فعالياته بعرض فيلم "هذا يغير كل شيء" (this changes everything)، الذي امتد حوالي 97 دقيقة، وتناول قضية التمييز الذي تتعرض له المرأة في مجال صناعة السينما والتلفزيون في الولايات المتحدة الأمريكية وفقاً لوقع "الميادين.نت". 

    تضمن الفيلم الذي أخرجه الأمريكي توم دوناهو، لقاءات مع شخصيات ذات نجومية عالية، والذين لم يبدوا أي تردد في الظهور في الفيلم، والحديث عن تجاربهم الشخصية وفقاً لـ"دوناهو". 

    شكلت الشخصيات النسائية معظم من أجري معهم لقاء ضمن الفيلم، منهم ميريل ستريب، شارون ستون، ناتالي بورتمان، كايت بلانشيت، ساندرا أوه، ماري لويز باركر، والمخرجة ميرا ناير، وأخريات، بينما كان عدد الرجال قليلاً منهم آلان ألدا، وبول فيغ. 

    وقال الفنانون الذين ظهروا في الفيلم "إن المرأة تتعرض للتمييز في عدة نواحي ضمن مجال صناعة السينما والتلفزيون"، موضحين أن التحرش الجنسي هو أحد أوجه هذا التمييز. 

    واعتبرت معظم الفنانات أن بعض الغزل من قبل الرجال لا يبلغ مستوى التحرش، واعتبرت أخريات أن بعض الملاطفة من الرجال مطلوب، وهو يسعد المرأة. 

    وأعلنت كاترين دونوف بجرأة عالية "إن المرأة تحتاج لمن يلامس عاطفتها الخاصة بكلمات تدغدغها عن رقتها وجمالها، وليس كل غزل تحرش". 

    وعلقت ميريل ستريب ببرود حول الموضوع "تأخرتم بإثارة الموضوع، وهو ليس بالضخامة والخطورة التي بدت عليها". 

    واعترضت شارون ستون على إثارة مثل هذا الموضوع في مهنة كلها تمثيل ولقاءات وسهرات واعترافات وما شابه، معتبرة أن "الواقع يختلط بالتمثيل وتصبح الصور مشوشة". 

    واعتبر ليان أربوليدا، أحد منتجي العمل "أن مشكلات مثل التحرش الجنسي في أماكن العمل لن تحل بطريقة واقعية إذا لم نقم أولاً بتغيير الممارسات التي تتعلق بالمساواة، والدفع بوجود مزيد من النساء في مناصب سيادية". 

    ويعد فيلم "هذا يغير كل شيء" أول وثيقة عملية ترصد ردة فعل شريحة كبيرة من فناني هوليوود حول موضوع التمييز ضد المرأة والتعرض للتحرش، وأظهر الفيلم عدم إجماع على توصيف الوضع الراهن في عاصمة السينما العالمية، معتبرين أن هوليوود تعج بالتناقضات والاحتمالات المختلفة، الأمر الذي لا يدع مجالاً لحسم الأمور أو اتخاذ موقف واضح وصريح. 

    يشار إلى أن فيلم "هذا يغير كل شيء" افتتح النسخة 36 من مهرجان ميامي الذي سيمتد حتى 10 آذار/ مارس الجاري، وسيستعرض ما يقارب 160 فيلماً من 400 دولة.

    انظر أيضا:

    على طريقة أفلام هوليود... سائق يهرب من الشرطة (فيديو)
    ابنة أرنولد شوارزنيغر تتزوج نجم هوليود (صور)
    شاهد منازل نجوم هوليود تحت الأنقاض... والقائمة تكبر
    الكلمات الدلالية:
    التحرش الجنسي في هوليوود, هوليود, العالم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik