Widgets Magazine
08:03 21 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    الممثل المصري، شريف الدسوقي

    شريف الدسوقي يحكي لـ"سبوتنيك" قصة نجاحه في فيلم "ليل خارجي"

    © Sputnik . A.Hemid
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 10

    قال الممثل المصري، شريف الدسوقي، بطل فيلم "ليل خارجي"، الحاصل على جائزة أفضل ممثل في مهرجان القاهرة السينمائي، إن "كل مهرجان يعرض في فعالياته فيلما له طبيعة جمهور وآراء مختلفة إلى جانب نسبة المشاهدة".

    وأشار في تصريحات لـ "سبوتنيك"، على هامش مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية الثامن، المنعقد حاليا في مدينة الأقصر المصرية، إلى أنه "لن ينسى عرض الفيلم في مهرجان القاهرة ومهرجان قرطاج في تونس، لما فيهما من اجتماع كبير للمتخصصين وتأثيرهما الكبير، لكن مهرجان الأقصر له خصوصية في رد فعل الجمهور التلقائي".

    وأوضح أن "جائزة مهرجان القاهرة السينمائي حملتني المسؤولية، وأثبتت أنني اجتهدت في تطوير أدواتي كممثل، كما أنها أعطت أملا لكل من يتطلع للنجاح أن الفرصة ستأتي لكل من يجتهد".

    ويحكي شريف الدسوقي أن "فيلم "ليل خارجي"" لم يكن أولى تجاربه في الفيلم الروائي الطويل، مشيرا إلى أنه الثالث له بعد أول أفلامه مع المخرجة الراحلة أسماء البكري، من إنتاج عام 2002، وهي أحد أهم تلامذة المخرج المصري الراحل يوسف شاهين، أما الفيلم الثاني فكان في عام 2010 مع المخرج إبراهيم البطوط، الذي حاز جائزة أفضل فيلم".

    وقال الدسوقي إن "مساحة الدور لم تكن هي المعضلة من حيث أن سائق التاكسي تمثل في الأستاذ نور الشريف ما أعطاني تحدي ومنافسة ولم يكن لدي صعوبات في تحضير الدور وعملت على إعطاء طعم وصورة جديدة عن سائق التاكسي فيما قورن بما قدم من قبل".

    وعن صعوبات دوره في الفيلم، قال إن مخرج العمل منحه حرية الارتجال في الأداء، ولكن كانت الصعوبة تتمثل في القيام بهذا مع المواطنين في الشارع، وذلك لأنهم لا يجيدون التمثيل، كما لفت إلى أن أغلب مشاهد الدور تم تصويرها في الشارع، وسط عدم معرفة الناس به، وأضاف أنه كان حريصا على الحفاظ على عدم إعادة تصوير المشاهد أكثر من مرة.

    وأكد شريف الدسوقي أنه يتطلع للحفاظ على لفت أنظار الجمهور إليه في فيلم "ليل خارجي"، وهو ما اجتهد فيه بمسلسله التلفزيوني الجديد "لمس أكتاف" مع الممثلين ياسر جلال وفتحي عبد الوهاب، والمقرر عرضه في شهر رمضان.

    بدأ أمس الأحد، العرض الرسمي لفيلم "ليل خارجي" في قصر المؤتمرات بمدينة الأقصر بحضور منتجته هالة لطفي، وبطلة الفيلم منى هلا، والفنان شريف الدسوقي.

    ويشارك الفيلم في المسابقة الرسمية للأفلام الروائية الطويلة، وشهد اهتماما كبيرا من الإعلام العربي والأفريقي بالإضافة إلي اهتمام سينمائي كبير، حيث حضر كل المنتج صفي الدين محمود والفنان محمود حميدة ودكتور سمير سيف وأمينة خليل وسلوي محمد علي وعمرو عبدالعزيز ومحمد عبدالله محمود والموسيقار راجح داوود وكلاوس أيدر ودرة بشوشة وعدد كبير من الوفد التونسي بالمهرجان وغيرهم.

    والفيلم من إنتاج شركة حصالة وتوزيع أفلام مصر العالمية، وتم إنتاجه بدعم من "كانون" بالشرق الأوسط، ونجوم "إف إم".

    ومثل مصر في المسابقة الرسمية بمهرجان القاهرة السينمائي الدولي عام 2018، وشارك في مهرجاني مراكش، واستوكهولم، وذلك بعد عرضه العالمي الأول في تورونتو الذي حاز على إعجاب النقاد.

    وتدور أحداثه عن ثلاثة أشخاص من عوالم لا يمكن أن تتلاقى يجدون أنفسهم مضطرين لقضاء ليلة سويا، يخالفون فيها شكل الحياة التي اعتادوا عليها، وهم "مو" المخرج الشاب الذي يصارع من أجل عمل فيلمه الجديد، و"توتو" بائعة الهوى، التي تقابلهم للمرة الأولى، ومصطفى، سائق التاكسي الذي تتحول ليلته لصراع بينه وبين "مو"، ويحاول كل منهم إثبات القوة والقيادة، بينما تقع "توتو" بين رحي هذا الصراع.

    انظر أيضا:

    "نتفليكس" متهمة في "الأقصر السينمائي" بمحاولة السيطرة على العقول
    اهتمام سينمائي بفيلم "ليل خارجي" في مهرجان الأقصر
    سلوى محمد علي تكشف أكثر فيلم حاز على إعجابها في مهرجان الأقصر
    رئيس مهرجان مالمو يتحدث لـ"سبوتنيك" عن أهمية حضوره "الأقصر للسينما الأفريقية"
    بالصور... المنتجة التونسية درة بوشوشة تكشف سر نجاحها في مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية
    الكلمات الدلالية:
    سينما, أفلام, مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية, الأقصر, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik