20:26 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    024
    تابعنا عبر

    فاجأ الممثل السعودي الشهير، ناصر القصبي، متابعيه على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي، بنشره أمس الجمعة، لقطات لأول حادثة إرهابية وقعت في الحرم المكي بالسعودية.

    واللقطات من أحدث الجزء الثاني من مسلسل "العاصوف"، استعدادا لعرضه خلال شهر رمضان، والذي أثار جدلا واسعا بين المشاهدين في العام الماضي.

    ويحمل إعلان المسلسل عنوان "القصة الكاملة".

    وفي عام 1979، استولى أكثر من 200 مسلح على الحرم المكي، تحت قيادة محمد القحطاني، تلميذ الشيخ عبد العزيز بن باز، مفتي السعودية في التسعينيات، وجهيمان العتيبي، الموظف السابق بالحرس الوطني السعودي، وأعلنا عبر مكبرات الصوت في المسجد الإنقلاب على النظام السعودي.

    ووصف العتيبي رفيقه القحطاني أنه "المهدي المنتظر الذي سيحرر العالم العربي"، وأدخل العتيبي وأنصاره الأسلحة في نعوش، وأخرجوها عند صلاة الفجر وأغلقوا أبواب المسجد، واحتجزوا من فيه من مصلين، وظل الأمر كذلك لمدة 15 يومًا، فشلت فيها كل المفاوضات مع جماعة العتيبي. 

    واستصدرت وزارة الدخلية السعودية وقتها فتوى من رجال الدين في السعودية بجواز اقتحام المسجد، وبالفعل نفذت قوات الأمن السعودية عملية اقتحام وسيطرت على الوضع لكنها أسفرت عن مقتل العديد من المحاصرين بالمسجد.

    ومن بين الذين قتلوا في عملية الاقتحام كان محمد بن عبدالله العتيبي، نفسه، وألقت قوات الأمن القبض على محمد القحطاني، ومعه العشرات من المسلحين وحكم عليه جميعا بالإعدام ونفذ الحكم في الميادين العامة.

    ​يذكر أن الموسم الأول لمسلسل "العاصوف"، قوبل بموجة انتقادات واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتوجيه العديدين له اتهامات أخلاقية، وأنه يطعن المجتمع السعودي بقصص لا تعكس صورته الحقيقية، وتدور أحداثه في سبعينيات القرن الماضي. 

    انظر أيضا:

    عاصفة تعليقات على تغريدة للممثل السعودي ناصر القصبي
    بعد 200 دقيقة... ناصر القصبي يلبي طلب تركي آل الشيخ
    ناصر القصبي يصدم متابعيه ويتهموه بـ"التجرد من الإنسانية"
    ناصر القصبي يهنئ هذا الوزير فقط في التعديلات الوزارية الجديدة
    حقيقة اعتزال ناصر القصبي الذي شغل بال السعوديين (فيديو)
    الكلمات الدلالية:
    أخبار السعودية اليوم, ناصر القصبي, الحرم المكي, الإرهاب, رمضان, مسلسلات رمضان, أخبار مسلسلات رمضان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook