18:39 GMT24 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    على طريقة أفلام هوليوود الأمريكية، لجأ تاجر مخدرات برازيلي، إلى وسيلة تخفي مبتكرة، لكي يتمكن من الهروب من السجن.

    واستغل التاجر، كلوفينو دي سيلفا، زيارة ابنته المراهقة له، لكي يتنكر في صورتها، بوضعه لقناع يشبه ملامحها، وصدرية وشعر مستعار، بحسب وكالة "فرانس برس".

    واتفق "دي سيلفا" مع ابنته، البالغة من العمر 19 عاما، على أن تبقى في زانزانته في المقابل، لحين هروبه من السجن.

    ولكن رغما عن حيلته، تمكنت إدارة السجن من الكشف عن هوية كلوفينو دي سيلفا، بسبب سلوكه العصبي والمضطرب أمامهم.

    ويتبع دي سيلفا واحدة من أخطر المجموعات الإجرامية في البرازيل، وبعد أن أحبطت محاولة هروبه، تم إيداعه إلى سجن مشدد الحراسة منعا من هروبه مرة أخرى.

    انظر أيضا:

    كريستيانو رونالدو مهدد بالسجن
    الحكم على داغستاني بالسجن 17 عاما لجمعه الأموال لصالح "داعش"
    ترامب يعلن الإفراج عن مطرب راب أمريكي في سجن بالسويد
    قائد شرطة بغداد المقال يكشف هوية الهاربين من السجن
    القبض على 8 أشخاص من أصل 15 هاربا من سجن في بغداد
    الكلمات الدلالية:
    سجن, هروب, البرازيل, ممنوعات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook