18:01 GMT15 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    52515
    تابعنا عبر

    كشف تقرير تلفزيوني مؤخرا عن طبيعة الجراحة التي ستخضع لها الممثلة المصرية، هنا الزاهد، وذلك بعدما أجلت عودتها إلى القاهرة، التي كان من المقرر أن تتم أمس الأربعاء.

    وذكر برنامج "ترندنغ" على قناة "إم بي سي 4"، أن هنا الزاهد ستخضع لجراحة إزالة المرارة، بعد تعرضها لآلام حادة، إثر تناولها وجبة بأحد المطاعم في سنغافورة.

    وأضاف أنه بمجرد انتهاء جراحتها وفترة ملاحظتها، ستعود هنا الزاهد إلى القاهرة برفقة زوجها الممثل أحمد فهمي، ما سيجعلهما لن يتمكنا من حضور حفل ختام الدورة الثالثة لمهرجان الجونة السينمائي.

    وكان أحمد فهمي أعلن بداية الأسبوع الحالي، أن زوجته ستخضع لجراحة في سنغافورة، في حالة عدم وجود تحسن في حالتها الصحية.

    وفي سياق آخر، نفت الفنانة المصرية، نهال عنبر، عضو مجلس إدارة المهن التمثيلية، ما تردد بشأن حجز هنا الزاهد في غرفة العناية المركز، مؤكدة عدم صحة هذه الشائعات، بحسب مجلة "لها".

    وقالت: "هنا محجوزة في غرفة عادية وحالتها تتحسن بل نستطيع أن نقول أنها مستقرة وقريبا ستعود إلى مصر من أجل استكمال العلاج".

    وكان أحمد فهمي قد أعلن، السبت، أن زوجته الممثلة الشابة هنا الزاهد نقلت إلى المستشفى، أثناء قضائهما رحلة "شهر العسل"، بعد أيام من إقامة حفل زفافهما في أحد الفنادق الشهيرة في القاهرة.

    واحتفل أحمد فهمي وهنا الزاهد بزفافهما يوم 11 سبتمبر/ أيلول الجاري.

    حضر الحفل عدد كبير من النجوم، من أبرزهم أحمد عز وكريم عبد العزيز وإسعاد يونس ومحمد هنيدي وسمير غانم ودنيا سمير غانم وزوجها رامي رضوان وأحمد حلمي وياسر جلال وفتحي عبد الوهاب وأكرم حسني ويوسف الشريف وعمرو يوسف وماجد المصري ومحمود عبد المغني وأشرف عبد الباقي ونجوم مسرح مصر وغيرهم من النجوم، والإعلامية منى الشاذلي وعدد من نجوم كرة القدم.

    انظر أيضا:

    من سنغافورة... أحمد فهمي يكشف تطورات الحالة الصحية لزوجته هنا الزاهد
    بعد مرضها "المرعب" في شهر العسل... كشف سر تدهور صحة هنا الزاهد
    بالصور... أول تعليق للممثلة هنا الزاهد من داخل المستشفى
    هنا الزاهد تعود للقاهرة غدا لاستكمال علاجها... تحت هذا الشرط
    حقيقة إصابة الممثلة هنا الزاهد بفيروس خطير
    الكلمات الدلالية:
    أخبار مشاهير, مشاهير, أخبار منوعات, منوعات, أحمد فهمي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook