14:31 GMT11 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    ساعد الطلب الكبير لاستخدام برنامج "زووم" لمحادثات الفيديو على الكشف عن مشاكل تقنية متعلقة بالأمن والخصوصية وذلك حسبما أفاد موقع "إسيت" المتخصص في أمن تكنولوجيا المعلومات.

    ويواجه صانع التطبيق سلسلة من الانتقادات الحادة من جهات مختلفة بما فيها المدافعون عن الخصوصية وخبراء الأمن إضافة إلى انتقادات من مجلس الشيوخ ومكتب التحقيقات الفيدرالي وكذلك مدعين عامين في الولايات المتحدة وخاصة فيما يتعلق بالمبالغة في معايير الخصوصية الخاصة بها، والامتناع عن الكشف عن أن الخدمة لا تدعم تقنية التشفير (طرف إلى طرف).

    بدوره قدم مؤسس شركة "زووم" إيريك يوان اعتذارا عن المشكلات، وحدد الإجراءات لتعزيز أمن البرنامج وخصوصيته، كما أعلن عن تجميد الميزات لمدة 90 يومًا، مضيفًا أن الشركة كانت تحوّل جميع مواردها الهندسية إلى التركيز على أكبر مشاكل الثقة والسلامة والخصوصية.

    من جانبها حظرت شركة غوغل استخدام البرنامج من قبل موظفيها بسبب المخاوف الأمنية التي ظهرت بعد أن أصبح "زووم" واحدا من أكثر خدمات دردشة الفيديو المجانية شعبية خلال جائحة فيروس كورونا المستجد، وقامت غووغل بتطبيق الحظر على جميع موظفيها في العالم.

    وكانت شركة "زووم" قد تلقت في وقت سابق دعوى قضائية جماعية ضدها رفعها أحد مساهميها متهمًا الشركة المطورة لتطبيق مؤتمرات الفيديو الصاعد، بالمبالغة في معايير الخصوصية الخاصة بها، والامتناع عن الكشف عن أن الخدمة لا تدعم تقنية التشفير (طرف إلى طرف).

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook