13:22 GMT23 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أطلقت شركة أمريكية أحد أغرب أنواع العطور في العالم "عطر الفضاء" بالتعاون مع "ناسا" أطلقت عليه اسم "Eau de Space".

    وطور الكيميائي ستيف بيرس مؤسس شركة "أوميغا إنجريدينتس" العطر الجديد بعد سنوات من البحث بهدف إنتاج رائحة الفضاء الخارجي على الأرض.

    وكان بيرس قد تعاقد مع وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" في عام 2008، لإعادة إنتاج رائحة الفضاء في محطة الفضاء الدولية على الأرض بهدف تدريب رواد الفضاء على الأوضاع المعيشية داخل المحطة الدولية قبل انطلاقهم إلى الفضاء.

    وبحسب شبكة "سي إن إن" الأمريكية، فقد استخدم بيرس ملاحظات من رواد الفضاء الذين وصفوا رائحة الفضاء على أنها "مثل رائحة الأوزون أو المعادن الساخنة أو شرائح اللحم المقلي"، واستخدم بيرس معرفته بكيمياء النكهة والرائحة لإنتاج تركيبات مطابقة لتلك الأوصاف، على حد قوله.

    وقال بيرس، إن الأمر استغرق بضعة أسابيع لجمع "المواد الكيميائية العطرية الصحيحة" لتجربة بعض الأفكار قبل الوصول إلى رائحة مرضية للجميع.

    وأشارت بيجي ويتسون، رائدة الفضاء والمقيمة السابقة في محطة الفضاء الدولية، في مقابلة لها مع "سي إن إن" عام 2002 حول رائحة الفضاء: "أنها (رائحة الفضاء) إلى حد ما، مثل رائحة المسدس بعد إطلاق النار مباشرة، إنها رائحة مريرة تقريبا بالإضافة إلى كونها تحتوي على رائحة دخان وحروق".

    وبحسب بيان الشركة، فإن الهدف الرئيسي من إطلاق هذا المنتج هو زيادة الاهتمام بتعلم العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، للطلاب المهتمين بعلوم الفضاء من خلال ما يطلق عليه "التعليم التجريبي". 

    وتم العمل على إنشاء الرائحة سابقا، لمساعدة رواد الفضاء على التدريب قبل إطلاقهم إلى المدار، وكانت هذه التدريبات من ضمن أهداف وكالة "ناسا" للقضاء على أي مفاجآت محتملة قد يواجهها رواد الفضاء.

    انظر أيضا:

    "لا تقدر بثمن"... تشويه لوحة شهيرة لمريم العذراء بعد دفع مبلغ زهيد لترميمها... فيديو
    العلماء يجدون البلاستيك في نباتات الجرجير... صور
    نجمة فضاء في الصحراء... مطار سعودي في محمية الأمير محمد بن سلمان ... فيديو
    طهران: شعارات أمريكا "المجوفة" لن تمنع العالم من مشاهدة عنفها ضد المتظاهرين
    الكلمات الدلالية:
    ناسا, رائحة, فضاء
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook