04:49 GMT29 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 43
    تابعنا عبر

    رحب ملك تايلاند، ماها فاجيرالونجكورن، بعودة زوجته إلى العائلة الملكية، في خطوة مفاجئة تتزامن مع حركة احتجاج غير مسبوقة تدعو إلى إصلاحات في كل من الحكومة والنظام الملكي للبلاد.

    وقالت الأسرة الملكية التايلاندية في إشعار رسمي، اليوم الخميس، إن جميع الألقاب والرتب العسكرية والأوسمة أعيدت إلى سينينات وونغفاجيراباكدي، بعد أن تبين أنها "غير ملوثة"، مما يعني أنها بريئة من الاتهامات السابقة، حسبما نقلت شبكة "سي إن إن".

    اتُهمت سينينات -35 عاما- منذ ما يقرب من عام بمحاولة اغتصاب السلطة والمكانة من الملكة، حيث حاولت منع زوجة الملك، الملكة سوثيدا فاجيرالونجكورن نا أيوديا، من التتويج، وطلبت تعيينها في هذا المنصب.

    وجاء في الإعلان الأخير: "يُنظر إليها كما لو أنها لم يتم تجريدها من مكانتها الملكية، ومنصبها العسكري الملكي ورتبتها العسكرية، ولم يتم سحب جميع الأوسمة الملكية الخاصة بها من قبل".

    التفاصيل المحيطة بإعادتها إلى مكانتها السابقة محدودة، ولا يزال من غير المعروف أين أمضت الأشهر الفاصلة الماضية، ونظرًا لقانون العيب في الذات الملكية الصارم في تايلاند، تواجه وسائل الإعلام صعوبة في نقل المعلومات الكاملة عن القصر والتفاصيل الخاصة به.

    انظر أيضا:

    تايلاند تعلن البدء عن إجراء تجارب على لقاح مضاد لفيروس كورونا على القردة
    وكالة: إزالة تماثيل زعماء الثورة انعكاس لمعركة أيديولوجية في تايلاند
    رغم الإفراج عن زعيمين… تايلانديون يخرجون في مسيرة مناهضة للحكومة
    الكلمات الدلالية:
    تايلاند, ملك تايلاند
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook