15:35 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    نشرت الفنانة اللبنانية، نادين نجيم صورة لها، تبين آثار الجروح التي تعرضت لها إثر انفجار مرفأ بيروت الشهر الماضي.

    وتظهر صورة نادين نجيم عبر حسابها على موقع إنستجرام، آثار واضحة للجروح في وجهها، وظهرت نجيم بصحبة طفليها.

    View this post on Instagram

    صباح الخير ... طمنوني عنكم ؟ أتمنى لكم الشفاء العاجل 🙏🏻💖🤲🏻

    A post shared by Nadine Nassib Njeim (@nadine.nassib.njeim) on

    كانت نادين نجيم قد روت أنها تعرضت لإصابات بالغة بسبب الانفجار، وأرفقت ذلك بمقطع فيديو يظهر حجم الدمار الذي تعرض له منزلها بسبب التفجير.

    وقالت الفنانة اللبنانية: "أشكر ربي أولا، لأنه رجع وخلقني وأعطاني عمر جديد".

    وتابعت نادين نجيم بقولها: "الانفجار كان قريب والمنظر ليس مثل الكلام أبدا، وكل من سيمر على منزلي سيرى الدم أينما كان وأن المنزل كله محكم، لكننا لا زلنا كلنا على قيد الحياة بحمد الله ألف مرة".

    ومضت الفنانة اللبنانية، بقولها: "الرب أعطاني القوة أن انزل من 22 طابق حافية القدمين مغطاة بالدم في منطقة كلها جرحى وقتلى وسيارات محطمة وأناس تصرخ وتبكي".

    واستمرت بقولها: "عندما هبطت أوقفت سيارة وطلبت منه المساعدة، وبالفعل أوصلني لأول مشفى التي رفضت استقبالي لأنها مكدسة بالجرحى، ثم اصطحبني صاحب السيارة على مشفى آخر، وخضعت لعملية جراحية استمرت 6 ساعات تقريبا لأن نصف وجهي وجسدي كان مصاب تقريبا".

    وهز انفجار عنيف العاصمة اللبنانية بيروت في 4 أغسطس/ آب الماضي، وتبين أن مصدره هو العنبر 12 بمرفأ بيروت، الذي كان يحتوي كميات ضخمة من مادة نترات الأمونيوم.

    خلف الانفجار دمارا ماديا هائلا، بخسائر تقدر بنحو 15 مليار دولار، وفقا لأرقام رسمية غير نهائية.

    ووفق تحقيقات رسمية أولية، وقع الانفجار في عنبر 12 من المرفأ، الذي قالت السلطات إنه كان يحوي نحو 2750 طنا من نترات الأمونيوم شديدة الانفجار، كانت مصادرة ومخزنة منذ عام 2014.

    انظر أيضا:

    "الدنيا دوارة"... نادين نجيم ترد على إساءة في حقها بعد عملية وجهها
    نادين نجيم: سأترك البلد وأعيش في بلد آخر يحترم شعبه
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook