19:17 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    يعد سر التحنيط الذي برع فيه القدماء المصريون، من أكثر الأسرار التي تسبب الحيرة لدى العلماء في العصر الحديث.

    وبحسب دراسة نشرتها مجلة "ساينتفيك ريبورتيز"، قام فريق من الباحثين بجامعة سوانزي البريطانية، بدراسة مومياوات الحيوانات بتقنية التصوير بالأشعة السينية، وهي قطة وكوبرا وصقر من مقتنيات الجامعة.

    وأسفر الفحص عن اكتشاف قيام الفراعنة بقتل هذه الحيوانات بطرق احترافية قبل تحنيطها.

    وأظهر الفحص أن الكوبرا قتلت بكسر في العمود الفقري، نتج على ما يبدو من قتلها باستخدام طريقة تعتمد على الإمساك بالذيل ثم دفعها مرارا وتكرارا في جسم صلب.

    أما الفحص الذي أجري على مومياء القطة، كشف أن عمرها كان أقل من خمسة أشهر عند الوفاة وأنها توفيت عن طريق كسر رقبتها عن قصد.

    مومياء الصقر، كشفت الدراسة أنه تم كسر كل من العضد والرسغ الأيسر مما تسبب في وفاة الطائر.

    وكان الفراعنة يقومون بتحنيط الحيوانات لأسباب عقائدية، القطة ترمز لإله "باستيت"، إله الحنان والوداعة عندهم، والكوبرا ترمز للإله "واجيت" راعية وحامية مصر السفلى، أما الصقر فهو الإله "حورس".

    انظر أيضا:

    "النيل بجوار الهرم"... العاصفة تعيد أيام الفراعنة "فيديو وصور"
    الفراعنة أول من احتفلوا بعيد الأم... من هي رمز الأمومة وما هداياهم؟
    هل هناك ملوك فراعنة غير مصريين… زاهي حواس يكشف نتيجة الـ"دي إن إي"
    الكلمات الدلالية:
    مصر, الفراعنة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook